تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المدرجة في جداول التحديث.

قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى

ضيف في بلادي
                                      ضيف في بلادي     ذات ليلة سمعناه يتحدث في خفوت و الناس نيام ، و ليس في الحي إلا مشايخ فانية لا تزال على وجوهها أقنعة الولاء وليس بينها ولاء ، على جباهها أثر البهجة بتعاسة الآخرين تشد على أزرها تتمسك بنتوءات الجدران المتآكلة ترحب بكل ضيف في بلادها ، لقد استوطن في بلادي و كان واقفا فجلس و امتد به القعود ، و تزاحمت عليه الأحلام ، ما أسعدني و القوم سعداء بي ، هكذا قال ، قصة سيرويها لي جدي في كتابي ، يكون و ما يكون في حدث الزمان و المكان و غاب ...و ترك البقية...؟؟؟؟؟                                                                  السعيد موفقي/ الجزائر
التعليقات