تنويعة على قصة \"انتصار\"
وقف يتأمل صورته بالمرآة الوحيدة فى مسكنه البسيط ، أطال النظر إليها كأنه يراها للمرة الأولى أو الأخيرة ، تجولت عيناه ببطء من أعلى لأسفل والعكس ، ترددت بداخله نداءات خافتة لا يسمعها إلا هو ، انتفض جسده بشدة ، تآزرت حواسه جميعها لفهم النداءات الخفية ، تتابعت الأفكار واستقرت تماما فى رأسه ، صفت روحه وحلقت عاليا لتملأ كل فراغ متاح ، برقت عيناه بوميض لا يقاوم ، استدار فى بطء وخطا بثقة إلى الخارج ، توجه إلى حيث اعتاد التجمع ورفاقه ، رآها تقترب من بعيد ، اشتعل كيانه بكل ما استقر فى وجدانه ، سجد على الأرض ، قبلها ، احتضن بيده حجرا صغيرا ، التحم الحجر بقبضة يده ، تتابعت العديد من المشاهد أمامه ، الأرض ، مسكنه ، أهله ، رفاقه ، اتحدت جميعها فى مشهد واحد ملأ الداخل والخارج ، نهض واقفا فى شموخ ، هرول نحوها ، طوح ذراعه ورمى بالحجر ، جذبه الحجر لينطلقا معا ، اندمجا ، تحولا إلى حجر كبير ينمو ويندفع صوب الهدف .
يونيو 2003
التعليقات