تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المدرجة في جداول التحديث.

قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى

أفكار مزعجة جدا ( قصة قصيرة جدا )
لم يكن يعلم بأنّ الطيف الذي حَلُمه صار حقيقة عندما استيقظ من غفوته ... إبر و أشواك عالقة بالذهن كلما انتزع واحدة خلفتها أخرى ...ساومتْه بجمالها فرفض البيعة كأنّه تذكر آخر حادثة لآخر إنسان مات بسبب أول إنسان تذكره مجرد تذكر ... انسلت و انغرزت فيه أشواك الطعن و الرفض و انتفض الجميع .... لقد عاد أنوبيس من توهه عندما اشتم رائحة الغدر تغازل البلاط و يكاد ينجذب إليه الجميع ... و كاد أن ينتحر اسخيلوس في خلوته لولا بركة الاله الغائب عن قداس الحرية و مجمع تراخيص الشفاعة و الخلاص ....استيقظ و لما ينته الحلم المزعج ... ملأ الشوارع ...بكل الأشياء.... محطمة ولم يبق إلا نهاية محفوفة بنهاية محفوفة .... حاسي بحبح 30 سبتمبر 2006
التعليقات