(العجوز)
كانت العجوز التي تسكن معي في العمارة قد سقطت أسفل درج السلم , وكان يبدو أنها تعالج الموت , ولم يغب عنها أن الجميع في إنتظار ذلك كي يقتسموا ما لديها .. أبنائها الذين يريدون الشقة والذهب , وقطط الشارع التي تتشمم وجبة دسمة من السمك المشوي كانت تحملها لزيارة مرتقبة لأحد أبنائها .
التعليقات
       نجلاء علاّم
نجلاء علاّم
7/31/2019 2:27:43 PM
قصة جيدة ... تعليق