تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
منفى
وقفت على أرصفة الزمن ... تـحرقها شموس الشقاء ، تـقـتات الحزن لوعـة ً .... وتلعق دموع الهـزيـمة خـيـبـة . تـنـهار تحت أقدامها ألف أرض وأرض . لم تـجد طريقا يستوعب خطواتها .. أعياها البحث عن مطر يروي جفاف سنين العمر وظل يقـيـها شموس الحرمان .... التي أيـبـست شـريان الحياة ! ولم يكن أمام انتظارها الطويل إلا نــفي نفسـها حيث يقع الحرف المشتعل .. والقلم المتــدفـق بالحياة ...فكانت حياة أخرى . رحـلـت هـي ... وبـقى الحــرف !؟
التعليقات
()