تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور؛ الذي يحتوي على الكثير من الخدمات، التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المدرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
مغامرة
متراصة كالطوب .. واحدة تشدها أخرى .. تلكم الأوراق بأنواعها ، المتكتلة على غصـونها الذابلة في صيف النهار .. لكن ما يهدد كيانها المتلاحم في إيحاءاته .. ذلك العنيد ، وصاحب الرأس الناشف .. رغم النداءات الخائفة .. رغم الصرخات التي تستهدفه بالامتناع .. رغم ضعفه .. اهتزازها يستهويه وإن شددت عضديه .. ابتلاؤها مأموله وإن فقد ذاته .. لا أنكر إعجابي به .. رغم ما سيلاقيه في حدسنا .. حفز نفسه .. شمر ساعديه .. أجمع قواه .. فهزة للغصن بعدها هزّات .. حتى إذا ما بذل نزراً من قواه الواهنة .. سقطت الأوراق جميعها .. فعريت الأغصان .. واتضحت صورتها الواقعية .. لم يكن شيئاً مما حدسه الآخرون معي .. لأن عقائد الأوراق كانت مفككة !!
التعليقات
()