تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
لحن يستاك الأمكنة
كانت الساعة تشير إلى الحادية عشرة صباحاً ، وأنا أتقلب على أرصفة الرياض .. تتقاذفني الأفكار قارب فقد مرساته .. لكن المدينة تصر على بسمة اختزلتها عمراً .. ولاعتي لا تزال في جيبي وأنا بلا نقود .. بطاقة الصرف الآلي نسيت أرقامها ، فقررت أن لا أستلف من أحد .. تذكرت أنني أخبئ مبلغاً من المال في ثنايا المحفظـة .. أخذت يدي تتحرك بحذر نحو المخبأ .. كنت غير مستعد لتلقي إحباطاً آخر .. لقد أرغمني الأولاد على تقليل النقود في المحفظة .. سأكون في خدمة مضيفي ، و سأمشي على تعليماته .. عثرت أناملي على خمسين ريالاً ..كانت مطوية بعناية داخل المحفظة .. سحبتُها.. بسطتُها ، وتبسطت في الشراء .. سلة المشتريات زاد ثقلها مما اضطرني إلى دفعها بكلتي يديَّ ..قبل أن أصل إلى طاولة المحاسب ، وجدت عيوني تفرُّ خارجة من البوابة الزجاجية ذات الفتح الآلي.. جاءني صوت المحاسب هشاً مكسراً : - خمسون هللة . طالعتُ باستغراب سلة المشتريات .. لم أجد فيها إلاّ كبريتاً .. تناولته .. أخذت أشعله .. علقتْ النار بملابسي .. راحتْ تمشي بزهو عليها ، ولهب الفخار يضيء ما حولي .. تركزت عيون الزبائن عليَّ .. يدي الأخرى تقبض على ورقة خضراء .. قبل أن تصلها النـار ، كانت الخمسون ريالاً ترقـص مـع رفيقاتـها في درج المحاســب ، ثمّ لاحت لي مدينة الدمام .
التعليقات
()
الى ايمن جبير المليحان
Public Anonymous User
10/5/2004 7:06:42 AM
اخي العزيز ايمن جبير - تحية وتقدير لمرورك - سرني ان اجد رفيقا في الحرف - ولعلمك لا ازال استمتع بدهشة التجربة فاغفر للكثير من خللها- دمت بخير
أيمن جبير المليحان
Public Anonymous User
9/28/2004 7:06:42 AM
قصة معبرة تحكي عن حال من تمكنت منهم ضغوطات الحياة و الفقر. حاز على إعجابي تصوير الكاتب الدقيق لحالة الإنسان المتخبط من شدة الضغوطات. قد أحسن الكاتب فهد المصبح بهذه القصة، بغض النظر عن بعض العبارات المفككة.
فهد المصبح
فهد المصبح
11/17/2002 8:06:42 AM
بسم الله الاخ متابع الرياض تحية وتهنئة بالصوم سرني كثيرا متابعتك للنصوص واتمنى ان اقدم لاحقا ما هو اجمل تحياتي لك
فهد المصبح
فهد المصبح
11/17/2002 8:06:42 AM
بسم الله الاخ محمد بنغازي تحية وسلام مع تهنئة بالصيام اشكر مرورك بالنص وساكون عند حسن ضنك فقد افدتني بملاحظاتك الثرية لك الشكر ودمت متالقا
متابع  الرياض..
Public Anonymous User
11/17/2002 8:06:42 AM
الجزء الاول كان معقولا حتى الوصول للمحاسب .. رغم الارتباك في بعض العبارات...ثم دخل النص في < سوريالية> عجيبة لاقيمة فنية لها ولا دلا لة موضوعية.. فاصبح النص خلطة غريبة, مع الشكر للمحاولة
محمد الاصفر
Public Anonymous User
11/17/2002 8:06:42 AM
نص جيد .. مهما ندخر فالمشترى غال .. إذ نعيش الفقر هلى نحرق انفسنا .. سنفعل لو لم تكن ناس ترى .. نخاف ان يقلدونا كالخرفان التى كانت فى باخرة بعرض البحر وعندما اشترى احدهم خروفا من التاجر والتجارة التى يكرهها ورماه فى البحر فتبعته كل الخراف وحاول التاجر منعها فجرته معها الى عرض البحر وغرق بين المشترى ينظر اليه ويعده بقيامة سعيدة ..قصة تعيد انتاج الواقع مليئة بالتفاصيل الصغيرة رغم قصرها لغتها مكثفة صورت الحياةفى الرياض والسحب بالبطاقات ولتفاجأنا ان الامكنة واحدة فمن الرياضقفز قفزة موضوعية الى الدمام .. هل انت دمام ومدمم من الواقع؟؟ هذا السؤال المهم هو الذى طرحه هذا النص من خلال توظيف اسماء المدن من رياض الدالة على الخضرة والغناء الى الدمام المبحرة فى دلالات الحمرة النازفة المؤلمة .. مزيدا من النزف اللذيذ
ru
Public Anonymous User
11/17/2002 8:06:42 AM
الكاتب محمد الأصفر : هل وجدت كل ما قلته أنت في القصة ؟ والله أنني لاأعرف شيئا .. يا رجل ؟!!!
محمد الاصفر
Public Anonymous User
11/17/2002 8:06:42 AM
شدنى العنوان الجميل والمدل والشاعرى لكن لم انجر الى الفخ الذى ينصبه القاص بتتبع الامكنة عبر لحن يفوح برائحة السواك فالقصة عميقة تصور حالات البؤس التى يعيشها الانسان نتيجة ازدياد الضغوط وارتفاع معدل الالم من صعوبة الحياة فى هذا المجتمع العربى الذى بدا يفقدروحانياته تدريجيا ليغرق فى عالم المادة .. فالحرق هنا واحد حرق الحاجة وحرق النار اعتبر هذه القصة من القصص المميزة الماخذ الوحيد الذى احسسته هو بعض القصور فى اللغة ربما من استعجال القاص فى ايلاد النص ونشره سرعا تمنياتى لك بالتوفيق
فهد المصبح
فهد المصبح
11/17/2002 8:06:42 AM
بسم الله الاخ رو محمد الاصفر تحياتي وتهنئتي لك بالصيام جميل منك هذا المرور بالنص وسرني حرصك على نشدان الافضل لك تحياتي ودمت بخير
ru
Public Anonymous User
11/17/2002 8:06:42 AM
ماذا يريد أن يقول القاص ؟ تجاوزا فالقصة أقل من عادية ..حدث مربك ليس حلما ولا واقعا و يتحدث عن مدينتين لا دلالات حولهما . غموض القصة كاد يوصلها للعبث .
فهد المصبح
فهد المصبح
11/16/2002 8:06:42 AM
بسم الله احي الجنوب تحية وكل رمضان وانت بخير يسرني ان القاك لاتعلم واتشرف بملاحظاتك ودمت اخا