تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
غدر
لـثـم اللـيل جـبيـن المدينة الغافيـة ... لم يحرك سكونه إلا صـريـــر نافذة ساكنة في أحداق الزمن الموغل في القدم ! انبعث على استحياء ضوء خافت ... تـسلل النسيم الآتي من غابة بالجوار إلى النافذة وأنعش يبس أزمانها ... وأضاء عتمة دارها . وما أن انفتح الباب على اتسـاعه حتى تحول النسيم إلى عاصفة هوجاء اقـتـلعت كل شئ!!
التعليقات
()