تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
صحراء ……
تحسست فؤادي وحضنته بيدي المليئتين بالشوك . ضممت إليَّ كتفي وشددت ظهري إلى الصخر الآمن . هاهي كذئب رملي غليظ الرقبة تضغط علي في بطن التجويف . عيونها الثملة بدم الفرائس ترتفع فوق سياج الأغصان وتحدق في بشراهة فأضطرب . تحدق في كتلة اللحم الدافئة المائلة على الساعدين في التجويف. كتلة اللحم المضمومة بقوة إلى فؤادها الوجل الهارب إلى أقصى قبو في الشرايين .
التعليقات
()
المنيف
المنيف
6/25/2006 12:20:12 PM

 

قصص جبير فيها دهشة وتساؤلات

 عوالم الطفل تثقير أسئلة كونية

هذا قلم يختبر الحكمة في قالب السرد

 

صابرين الصباغ
Public Anonymous User
4/10/2003 7:06:42 AM
أكرر عليك نفس سؤال طفلك00فلم تشفينى الأجابة0هل هو ينظر فعلا أم ان بصره اليوم حديد00يرى ويرى مالا نراه قرأت قصتك مرتين 00رفقابى أتعبتنى طيورك وأنا أفكر فيها000 الحياة لحظتين نبكى فى أولها ويضحك الجميع 00وآخرها نبتسم نحن ويبكونا الجميع 0أحسنت أستاذى فى وصف تلك اللحظة التى لها خصوصية ذكرتنى بيوم رحيل حبيبتى وبكيت وانا أراها صامتةلاحول لها ولاقوة0عندها تأكدت أن الدنيا لاتساوى جناح بعوضة00 بعدما كانت تملأ الدنيا صخبا رحم الله بطل قصتك ورحم امى 00ويعطيك العمر وعشت مبدعا رقيقا
عواض شاهر
Public Anonymous User
2/27/2003 8:06:42 AM
الاخت مشاعل آسف جدا على التأخير .. مداخلتك القصيرة حملت الكثير .. شكرا لك
جنات بومنجل
Public Anonymous User
1/15/2002 8:06:42 AM
شعرت ان السؤال خرج من عيون لم تستطع ان تستوعب بعد كيف ناتي الدنيا صارخين و نتركها...صامتين../ و ما بين الصرخة و الصمت ..كيف كان ... قد تجيب الطيور التي احتفت برحيل الروح ...قد تفسر في تحليقها معنى ان نقف كثيرا في مثل تلك المحطة لنقول ...لعيون من يرقبون رحيلنا ..اشياء كثيرة لا يتسع الوقت لشروح طويلة لها....كم كان منظر الطيور رهيبا ...شعرتها تشبه ملائكة ....لم ار مثلها الا في حلم سيدنا يوسف ..و الطيور التي اكلت في الحلم من فوق راس ما...حاولت ان اقترب اكثر من خفقان نصك..لكني وجدتني اخشى ان اسرب اسئلة اخرى اشد فظاعة من سؤال طفلك في نص ...متعب جدا حد ..الموت دمت