تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
رداء رمادي
الحزن يدثرها بأرديته الرمادية... ويلف أغلاله حول قلبها المكلوم ! هي ابنة الحزن ... وريشة في جناح طائر حـر تلاعبت بها الريح .. حتى أنهكتها ! وقفت فوق تلال الألم وحيدة .. حتى غدت آهة أحرقت قلوب ولهى استجابت لحمى زفـرتها ! << أكانت وهما تلك السنوات التي قضيتها أحلق بأجـنحة المنى في فضاءات الحلم ... >> هكذا أخذت تردد .. وهي تحاول كـفـكـفة دمعة ساخنة أنزلقت على خدها . وطمست آخـر سطـر في الـرسالـة التي أمامها .. تلك التي أشعـلـت حـرائق قلبها .. ورسـمـت فوق أفق حياتـها دوائــر بلون الليل الغارق بـبـحــر الـعـتـمة ، ونزع من داخـلها .. الأمل .. والسلام .. والثـقـة .. !! وجـفـت زهــور أحلامـها .. ويـبـسـت أوراق أمـانـيها .. إذن هي الـنـهايـة .. رسـمـتها يــد لا تـعرف الــرحـمــة !!
التعليقات
()
أبو يَعلى
Public Anonymous User
4/6/2003 8:06:42 AM
الاخت لميس السلام عليك رداء رمادي ............ اسم القصة ولكن اذا سمحتي لي وانتِ القاصه الرداء الذي ترتديه القصه هو رداء اسود مفعم بالتشائم ......... وأن كان فيه قليل من تأنيب الضمير................ وان كان فيه لمحات من التأفف ولكن لا يوجد فيه لون رمادي بين اللونين الاسود والابيض ولكي فائق تحياتي أنكي تتلاعبين بالاحرف كتلاعب العازف بالوتر أحسنتي أخوكي أبو يَعلى.,
فارس القلم
Public Anonymous User
9/9/2002 7:06:42 AM
الأستاذة الرائعة الأديبة /لميس منصور ستبقين كما كنت سيدة الحرف والكلمة...يسعدني ان اقدم لك التهنئةبمناسبة صدور مجموعتك القصصية الرائعة الجديدة (نبتة في حقول الصقيع) دمت ودام إبداعك.