تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
حائط
تـورمت أقدامها ...وسكنت الدمعة أحـداقها .. وقد أنهكها المسير في دروب الليل الطويل . الذي نسج خيوط ألـمـها .. ليـجـدلها مع ضفائر الشمس الآيبة ! تـحاول مع كل رعـشـة تنـتاب أطـرافها المتـعـبـة أن تـزيح أسداف العـتـمـة ، وتـتـسلل من بين ثـغـور نـكـباتها ، لتـهـتـدي إلى مـدائن تـخـتـبئ خلف تلال البعد .. وسراب العمـر الخادع ! ولم تجـد إلا حائطا عـرته السـنين وهـدمـتـه ريح الزمن ، ولم يبق مـنه إلا جزءا.. أسندت عليه ظهـرها ونامت .
التعليقات
()
قدور  الزلماطي
Public Anonymous User
3/20/2004 8:06:42 AM
( وشهد شاهد من أهلها ) .. وأنصرف عنها لأصنع كعكة الشيكولاتة للأطفال.. لا ضير 00 فلم تكن في النهاية غير بعض الصور القصصيّة غير المتكاملة.
الشربيني المهندس
Public Anonymous User
7/10/2003 7:06:42 AM
القصص التي تتغلغل في أعماق النفس الرحب ،وتتطلع الي ادراك غوامضها والباعث علي تصرفاتها تحتاج الي ملكات خاصه لربط الظواهر والبواطن ..وهي مهمة شاقه للكاتب المبدع وودللدارس أيضا ..وكاتبتنا تجيد تناول هذا اللون وتحاول توظيف ملكاتها الأدبية لإبراز هذه العلاقات الشائكه وتملك جعبتها الكثير ولاشك ..نستطيع القول ببساطه أن الرفض والغضب هي سمات الكثير من قصص الأديبة القديره حورية البدري حيث الخوف رداء متواصل للأبطال والشك طاغي والظنون تتقاذفهم في أجواء تظهر فيها الحقيقة بألف رداء .. في قصة الأجلاف ـ وللعنوان دلالته الواضحه ـ كانت هذه السمات واضحة في سلوك البطل وهو هنا الراوي ومحاولته تحري الأسباب كمؤثر خارجي علي الحدث ـ وهو هنا في الاستهلال المتميز ياقصتي إصنعي أحداثا وتفاعلات وحبكه حتي يعترفوا بك ـ وهو ما أثر في رأي علي التوظيف الفني للحدث تحت ضبابية الأنا ..وأبرز تداعياته بوضوح في المنولوج الداخلي للبطل وأدي الي افتقاده القدره علي التعبير عن أفكاره الحقيقيه وتحقيق ذاته بشكل ايجابي وعجز عن التوافق والتواصل مع الآخرين ..الهدف في النهايه كان رضاء قارئ خاص حيث تقولبعد أن ظنت أنه قرأ القصة خلسه ..لا ضير العنوان وأساليب القص بضمير المتكلم وحتي ضمير المخاطب تم تهميش اسمه وذلك يثير الريبه في التأرجح بين السيره الذاتيه والعمل القصصي ..الموضوع شائك وكلنا عانينا من أدعياء الأدب أو عدم التجاوب كما نريد من القراء مع ما نكتب .. ولهذا حققت الفكرة تجاوبا عميقا لدينا ..لكن السؤال ..كيف تكون كالنخله تعطي ثمارها حتي لمن يقذفها بالطوب ..؟ لاحظوا معي أن النخله هي الأطول قامة وعمرا ..دعنا نتفق علي أن الإختلاف لايفسد للود الأدبي نصا رغم تقرير البطلة في النهاية ((هذه ليست قصة ..لكنها صور قصصيه .. .. .. .. الشربيني المهندس
د. حورية البدرى
Public Anonymous User
6/29/2003 7:06:42 AM
الأستاذ الأديب الشربيني المهندس 00 أشكرك للاهتمام بالقصة 00 أمّا عن دراستك الأدبية عن القصة فلم لا تضعها كمشاركة في المنتدى 00 حتى يشاركنا الأعضاء الاستمتاع والانتفاع بها 000 تحياتي
الشربينى المهندس
Public Anonymous User
6/28/2003 7:06:42 AM
الاستاذة المبدعة حورية البدرى صاحبة النبرة المتمردة بصوت زاعق قرأت القصة علانية وأعلن يحياالأختلاف فى عالم الادب الجميل ولدى دراسة خاصة سأرسلها لك بالبريد الالكترونى
الشربينى المهندس
Public Anonymous User
6/28/2003 7:06:42 AM
الاستاذة المبدعة حورية البدرى صاحبة النبرة المتمردة بصوت زاعق قرأت القصة علانية وأعلن يحيا فى عالم الادب الجميل ولدى دراسة خاصة سأرسلها لك بالبريد الالكترونى
 k  _  b
Public Anonymous User
6/25/2003 7:06:42 AM
السلام عليكم . أ - د / حورية البدري ,,, الفاضلة . فقه قصة " منطق الأجلاف " دل على ما نوهت به . القصة هادرة غاضبة ثائرة و في نفس الوقت ناعمة بدرجة ملكية , لأن الألفاظ كانت بكاء و نحيبا... خرج تغريدا جميلا كبكاء البلابل المحبوسة. و لكن الدلالات و المعاني كانت حربا بسوسا. القصة سمفونية للحرب و السلام . وفقك الله و منحك إيمانا راسخا و ثباتا ضد أجلاف . " تلميذكم/ خ - بالعبد."
د. حورية البدرى
Public Anonymous User
6/25/2003 7:06:42 AM
الاخوة والأخوات الأعزاء 00 خميس بالعبد 00 لبابة أبو صالح 00 إبتسام تريسي 00 سلوى الحمامصي 000 عندما يختفي " منطق الأجلاف " تحضرون 00 حضوركم إضاءة 00 الآراء تتسابق لتضيف للروح كلمات ومعاني 00 تطرقون أبواب العمل بكرامة لا يعرفها أصحاب الطرق الخلفية والأبواب الخلفية ! 00 نضع عمرنا في كلمات على الأوراق 00 ونتعرّض أحياناً لبلطجة أصحاب الشوارع الخلفية الذين يصطادون في الماء العَكر ! 00 هي لحظات من الحرية والسمو والكرامة تزعجهم 00 ينفون عن قصة ما الحياة 00 ينعتونها بصفات تلغيها 00 فتؤثر الكاتبة الابتعاد عنهم 00 تكتفي بممارسة أمومتها 00 تترك أوراقها وتستبدل كلماتها بكعكة الشيكولاتة 000 أعزائي 00 جزيل شكري لكم 00 وتحياتي
سلوى الحمامصى
Public Anonymous User
6/24/2003 7:06:42 AM
كل ماتتمناه لحظات من الحرية تتحقق فيها إراداتها،وتنزع من اقدامها أكياس الرمال ،القيود التى تكبل بها المرأة فى هذا الزمان،ولكن من هم؟هم الزوج،الاولاد، الظروف الأجتماعية التى قد لا تعطى الفرصةللمرأة الزوجة من إثبات الذات بعيدا عن كعكة الشيكولاتة"وطبق يستاهل البق".قضية كتب عنها وكتبت عنها وتناولتها انا ايضا ،وسيزال يكتب عنها الى حين ،تنصف المرأة فى مجتمعنا الشرقى إجتماعيا.تحياتى لك سيدتى د.حورية وتمنياتى بالتوفيق الدائم.
إبتسام إبراهيم تريسي
Public Anonymous User
6/20/2003 7:06:42 AM
تختصر قفلة القصة الغصة والدمع والخيبة ، جميلة معبرة ، تحياتي للقاصة ، تمنياتي
لبابة أبو صالح
Public Anonymous User
6/19/2003 7:06:42 AM
الرابط هذا يتناول القصة بالنقد .. " منطق الأجلاف " تحت المجهر .. و صاحبته المتألقة .. د. حورية البدري .. شكرا جزيلا لك عزيزتي .. محبتي ..\\\\\\\\ http://www.arabicstory.net/forum/index.php?s=1d27eb896f6cf190ad93fae188366f14&act=ST&f=5&t=133&st=0#entry566 \\\\\\\\
لبابة أبو صالح
Public Anonymous User
6/19/2003 7:06:42 AM
عزيزتي .. المبدعة القاصة المحلقة في سماء القص .. د. حورية البدري .. سأستأذنك بأن تسمحي لي أن أتناول قصتك هذه بطريقة لن أقول نقدية .. لأنها لا توافق نقد النقاد .. ربما هناك شبه من بعيد .. هل تسمحين أن أتناولها في منتدى القصة العربية .. فهي استنطقت داخلي .. وولجت أعماق إعجابي .. وفجرت في حبا لإلقاء الضوء عليها وبعد إذنك .. أنتظر ردك عزيزتي .. وإلا فسأسجل بضع كلمات معجبة هنا.. وتغيب في داخلي أمنية صغيرة .. محبتي أيتها المبدعة .. وإلى مزيد من التألق ..
 k  _  b
Public Anonymous User
6/19/2003 7:06:42 AM
موسيقا القصة عزفت و قصفت , غنت للأطفال و قذفت الأجلاف بمنطق الإنصاف , القصة أنهار ساجعة و واحات جديدة بارعة, سلمت القاصة. خميس بالعبد.
د. حورية البدرى
Public Anonymous User
6/19/2003 7:06:42 AM
عندما يحضر القَص بين أصدقاء ؛ يبتسم بهاء التواصل 000 الصديق الفنان صبري يوسف 000 الصديقة المبدعة لبابة أبو صالح 000 شاعري الحضور ؛ أديب النقد خميس بالعبد 000 زخّات حضوركم تحيل المكان إلى خُضرة ونماء 00 ننسى التصَحّر هناك في البعيد 00 البعيد عن مكان كلماتكم ! 000 تحياتي لكم / لفن وإبداع ونقد مبدع لا يبتعد عن إبداع حضوركم 000 الصديقة العزيزة لبابة أبو صالح ؛ يشرفني حضوري منتدى القصة العربية في صورة قصتي 00 تسعدني دعوتك الكريمة 00 وقد قبلتها عزيزتي 000 وإلى مزيد من التواصل بإذن الله 000 تحياتي
صبري يوسف
Public Anonymous User
6/19/2003 7:06:42 AM
القاصة العزيزة د. حورية البدري، قصتكِ، منطق الأجلاف، منطق في منتهى البهاء، لونٌ جامح في وهاد السرد، بعيدٌ عن لغة التقليد، لا يلامس سوى شوق الأطفال إلى فرح الشوكولاتة مثلما يلامس شوق الكبار إلى تعاريج نكهة الأقفال، إقفال موفق، وبناء طري مثل طراوةالشعر من حيث روعة التحليق، نصكِ يا صديقتي يفرح القارئ، حتّى لو لم يبصم على جموح الزمان والمكان و.. يكفيكِ نصكِ يعبر بين تلا ل الذاكرة ولا يزلق أبداً نحو منعرجات القاع، نصٌّ يشبه حورية البدري، تكتب نصها كما تهطل عفوية الهطول، مبروكٌ عليكٌ هذا الهطول، لم أقرأ نصّا لكِ بهذه المعابر ، معابر القص على طريقة وأسلوب جديد إنه البدري، أتركيهم يعبثون بالقصاصات كما يشاؤون، طالما بين شواطئك ترسو سفينة تعبر البحار دون إذن من أي خفرٍ، طالما تحمل بين شراعها خميلة الأنهار! شكراً على هذا القص والمتعة التي ترشرشرَتْ فوق عباءةِ المساء ـ مسائي! .. مع خالص مودّتي يا صديقة الحرف والبهاء!
د0 أحمد جاسم الحسين
Public Anonymous User
6/13/2003 7:06:42 AM
أحييك : كاتبة للقصة القصيرة جدا 000 كم نحن بحاجة للقاصات والقاصين في هذا الميدان0
عبدالرحمن
Public Anonymous User
6/12/2003 7:06:42 AM
لميس ...باهية في حضورك...وقد اشتعلت حروفك إبداعا وتوهجت معاني كلماتك رقة وشفافية. نبرة الحزن تتضح بجلاء في نصوصك وصوت الألم يعلو داخل سطورك . وهذا يدل على الصدق في التصوير ...والمعاناة الواضحة التي انعكست على ما تكتبين. قلمك رائع...وإبداعك أروع .