تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
الجسر
تعلق بجسر المشاة .وقف مراقبا السيارات التي تسير بسرعة جنونية وكأنـها تسابق الريح. مرت من تـحته إحدى الصاروخيات ، نظر إليها بتحد قائلا : لن أقف طويلا كي انتظر رحمتك أو شفقة قائدك.. هاأنا أسير كيفما أريد ، لم يرعبني مرورك.. ولن يستوقفني ضوؤك .. و اختل توازنه و انزلقت قدمه ، و دفعته قبضة القدر ..فسقط..غارقا بدمائه.
التعليقات
()
عبدالعزيز بن حدو
Public Anonymous User
10/18/2002 7:06:42 AM
القاصة الأديبة الرائعة / حكيمة الحربي..قصة الجسر ..قصة قصيرة رائعة تستحق القراءة النقديةالجادة..فهي من القصص القصيرة الحديثة..وقد أطلعت على الكتب التي أحضرها زميلي ( أحد النقاد بالجزائر ) من البحرين أثناء انعقاد دورة البابطين..ووجدت مجموعتك ( سؤال في مدار الحيرة) ..وهي من القصص القصيرة ..المكثفة لغويا..كذلك أطلعت على مجموعتك حديثة الطبع ( نبتة في حقول الصقيع )..أيضا المحتوى القصصي جميل ..والإخراج الفني للمجموعة بديع ..ومشع..والغلاف واللوحة للفنانة التشكيلية الشاعرة الأماراتية / ميسون صقر القاسمي..أضفت لونا وشكلا جميلا على المجموعة..وأبارك لك المجموعتين الرائعتين..سيكتب صاحبي دراسة نقدية عنهما..وأنا كذلك منتظرا منك مجاميعك..على العنوان المذيل تحت..ووقفة أخرى ..كنت اقرأ لك عبر الصحف السعودية والدولية..وأفتكرت أن القاصة ( لميس منصور ) .زقاصة من مصر أو الشــام..ولكن بعد اطلاعي على المجموعتين عرفت أن السعودية أنجبت مبدعة في الفن القصصي..أختي ( حكيمة الحربي )..أسم حكيمة جميل جدا ..نصيحتي أكتبي بهذا الأسم لاحقا..ففي قبيلة حرب بالخليج الكثير من المبدعين منهم ( العالم ..الكاتب ..الروائي ..الشاعر..القاص ..التشكيلي..الباحث ) تربطني ببعضهم علاقة الأدب والصداقة المحترمة ..والتواصل الجيد..لك التوفيق..( عبدالعزيز بن حدو..الجزائر _ الجزائر العاصمة_ ص .ب 3648
عبير...
Public Anonymous User
1/19/2002 8:06:42 AM
المبدعة : لميس ..بشغف ابحث عن حروفك...واجد بين سطورك مايتوق بصري إلى معانقته..وماتتلهف نفسي إليه . يضوع عبير الصدق...من بين ماتكتبين...لانك تلامسين هموم مجتمعك...وتطرحينها بكل صدق على الورق. من الأعماق شكرا