تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المرجة في جداول التحديث. قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى.
أقلام الخشب
"من الجماد تنبت الحياة وتستأصل ويبقى الفناء دالة الوجود" من أقوال حكيم موسوس أولاد كموج البحر تقض الأرض كالزلزال* طلباتهم تضجر الآباء رغم الجوع والمرض والتخلف قالوا بصوت واثق : -سنتسلح بالعلم . ومرت الشهور وفي كل عام يخضعون لامتحان نتائجه تبعث الصراخ الكل ينشد سبب الإخفاق حتى ألفته آذان الآباء , فقابلوه بالصمت ما دام لا يمس سلطانهم المقدس الأولاد تسبر المستقبل والكبار تردد : -الغيب لله وحده . جاء الامتحان الكبير .. سكنت الأجساد الدور جمع الآباء الأقلام نام الأولاد بأدمغة مثقلة وجاء الصباح ولم تحضر الأقلام كانت التعليمات تدعو للتأجيل -محال . كانت صرخة الرفض في وجه الآباء فسقوهم مخدرا : -كل شيء تطور حتى الاختبار . -والأقلام ؟ -سنوزعها مبرية في قاعة الامتحان . وفي طريقهم شاهدوا الأقلام ترقد حبيسة الجدران بأفواه مثلومة تهتف بيوم النجاح واصل الأولاد طريقهم بأيد خالية يبحثون عن قلم وهي في المكتبات فقصدوها ليجدوا المفاجأة رفض من الباعة بيعهم الأقلام خوفا من استعمالها في أمور غير دراسية غضب غضب الأولاد ترعد تريد المصير وتواصل سيرها إلى ساحة الوغى في أيديهم أقلام من خشب اتخذوها من أغصان الشجر ودخلوا معمعة الامتحان كان السؤال كبيرا كتبوا إجابته بحروف مسروقة* لم تظهر على الورق فالأعواد لا تكتب إلا على الأرض ينقصها المداد فطنوا إلى أمر تهامسوا به عصروا دماءهم وأرضعوها أقلام الخشب فكتبت سطورا قرأها الجميع إلاّ هم والآباء عاجزة تبكي السند والأولاد رفاتا تحت سيوف الخشب والنتيجة ككل سنة لم ينجح أحد
الدمام 1422هـ
* من قصيدة لسعد العتيق . * من عنوان لمجموعة هيام المفلح .
التعليقات
()
خالد السعن
Public Anonymous User
10/14/2001 7:06:42 AM
الأستاذ القاص / أبو أحمد صدقني أنني وبصفة شخصية لا أعرف حتى القليل مما قالوه ووالله ليس هناك من مستوى لربما الحظ هو أوفر وأقوم قيلا ... أبا أحمد إنتظرني خلال أيام في بريد جديد وحزن أكبر كذلك يجب أن ترد على أحد ( كما علموني ) إترك لهم ما يريدون خالص الحب ....
فهد المصبح
Public Anonymous User
10/7/2001 7:06:42 AM
بسم الله اخي المبدع خالد السعن تحية اغبطك واشكرك في نفس الوقت اغبطك على هذا التواصل مع القراء حيث بلفت القراءات فوق المائة دليل على تفردك واخرين مثل عبد خال وهيام المفلح نتمنى ان نصل الى مستواكم ولذلك اشكرك جزيل مع الاخت اماني على التعليق حول قصتي اقلام الخشب ونتمنى لكم التوفيق شكرا
فهد المصبح
Public Anonymous User
10/7/2001 7:06:42 AM
بسم الله اختي الفاضلة اماني الدخيل تحية سعدت كثيرا بتعليقك ولا اجد من رد الا ان نص اقلام الخشب انكتب هكذا وخرج مني بهذا التكوين وللمعلومية هذا النسق ليس خطي المعتاد في الكتابة شكرا وتحية
فهد المصبح
Public Anonymous User
10/7/2001 7:06:42 AM
بسم الله اختي الفاضلة نوال تحية اشكرك على التعليق الذي اسعدني كثيرا هذا العمل اقلام الخشب اطلق عليه نص قصصي وصدقيني رغم ما قاله الناس عنه لا افضل ادراجه في كتاب او مجموعة نص انبى هكذا وليس هذا طريقي في الكتابة تحياتي
أماني الدخيل
Public Anonymous User
10/3/2001 7:06:42 AM
هناك إشارات جميلة ومتواصله ولا أعرف هل ان الشكل الشعري يدخل ايضا في كتابة او ايصال النص للمتلقي ؟ هناك إنسجام لغوي وتتابعي في سياق النص الجميل أقلام الخشب ، دعواتي لك بالتوفيق