ذهاب للمحتوى


صورة

العصور الموسيقية / العصر الكلاسيك


  • Please log in to reply
3 replies to this topic

#1 هويدا صالح

هويدا صالح

    الـقـصــــة و الـنــــقــــــد

  • المشرفون
  • PipPipPipPip
  • 2936 المشاركات:

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 02:44 AM

ثانيا: العصر الكلاسيكي( 1750ـ 1820 )
جماليات الموسيقي في هذا العصر:
1 ـ التوازن داخل البناء الموسيقي
2 ـ الموضوعية في تناول الألحان الموسيقية
3 ـ أصبح هناك تظليل .
4 ـ الابتعاد عن الباص المتصل
5ـ تطور فن الأوبرا
6 ـ زيادة آلات الأوركسترا.
7 ـ اختفاء مؤلفات المتتالية.
8 ـ حلت آلة البيانو محل آلة الهاربسيكورد.
9ـ اختفاء مؤلفات الكونشيرتو جروسو.
10ـ سيطرة النسيج الهوموفوني علي أغلب مؤلفات العصر.
11 ـ تطور مؤلفات الكونشيرتو المنفرد علي يد مؤلف الموسيقي النمساوي موتسارت (أبو الكونشيرتو)
12ـ تبلورت مؤلفات السيمفونية واستقرت علي يد مؤلف الموسيقي النمساوي فرانز جوزيف هايدن ( أبو السيمفونية)
13ـ ظهور صيغة الصوناتة الدرامية التكوين والتي تعتمد علي لحنين أساسيين يعرضهما المؤلف من خلال ثلاثة أقسام هي( العرض ـ التفاعل ـ إعادة العرض)
أهم المؤلفات الموسيقية:
1ـ مؤلفات الصوناتة.
2ـ مؤلفات موسيقي الحجرة.
3ـ مؤلفات الكونشيرتو المنفرد.
4ـ مؤلفات السيمفونية.
5ـ مؤلفات الأوبرا.
6ـ مؤلفات الآوراتوريو.
7ـ مؤلفات الكانتاتا.
يلاحظ أن جميع هذه المؤلفات بمختلف أنواعها من تأليف هايدن وموتسارت وبتهوفن فقط.
أهم المؤلفين في العصر الكلاسيكي :
1ـ هايدن: ولد في روراو بالنمسا في 31مارس 1732 ، تعود هايدن في طفولته سماع أبويه يغنيان غناءاً مزدوجاً مع حضور آلة الهارب .وسرعان ما بدأ الاشتراك معهما. تأثر بالموسيقي كارل إيمانويل باخ ابن ي . س . باخ الذي كان له تأثير في مرحلة الروكوكو وكان له محاولات في تطوير صيغة الصوناتا وعندما أصبح كبيرا ومر بظروف مادية عسيرة سمع بصيته أحد الأمراء، وكان يدعي باول استرهانتي وكان يقدر الفن وبالأخص فن الموسيقي حق قدره كما كان يجيد العزف علي الكمان، استدعاه وجعله رئيسا لفرقة الموسيقي في قصره وظل يتقاضي مرتبه من تلك الأسرة طوال حياته، ولقد لحن 163 قطعة خصيصا للأمير ليوقعها الأمير بنفسه علي الكمان.وقد بدأ صيته يلمع في البداية في البلدان الأجنبية مثل لندن التي أقام بها عشرين حفلة كبيرة وكتب اثني عشر سيمفونية للأوركسترا، وكتب أيضا في هذا الوقت قطعتين من النوع المسمي (اوراتوريو) خلدتا له اسمه ونالتا من الشهرة ما لم تنله قطعة ما قبلهما وهما : schopvang die وgahxzeiten ويعتبر لحن ليحفظ الرب القيصر فرانس الذي أصبح فيما بعد النشيد العسكري الألماني من أعظم أعمال هايدن والذي كلفه به أحد حكام النمسا كلحن حماسي للشعب ، وعلي أثره ضمت الأكاديمية العسكرية النمساوية هايدن عضو شرف فيها . أطلق الجميع علي هايدن لقب أبي الموسيقي الحديثة وذلك لأنه أول من ادخل بعض الآلات الموسيقية علي العديد من ألحانه وقد ألف 19 أوبرا وأكثر من 100 سيمفونية ، كان له دور كبير في بلورة الرباعيات الوترية .
بدأ نضوجه الحقيقي من السيمفونية رقم 31 .
2ـ موتسارت:
ولد في زالسبرج بالنمسا في 27 يناير 1756. أطلق عليه (طفل المعجزات) وهذا لأنه وهو في الثالثة من عمره عزف علي البيانو وفرق بين مسافات مفاتيحه ولم يكن من الصعب علي والده الذي كان ذا خبرة واسعة من التدريس في اكتشاف استعداد الأطفال أن يتبين عبقرية ولده وهو في الثالثة من عمره فبدأ برعايته بنفسه. وعندما بلغ الخامسة لحن بنفسه بضعة قطع صغيرة علي البيانو وفي السادسة عزف علي الكمنجة وكان في السابعة من عمره يعزف مباشرة لأول مرة من النوتة بدون تمرين أو سابق علم. وعندما سافر إلي فيينا مع والده استدعتهما الملكة هناك .وقد ظهر لموتسارت أول ما طبع له من المؤلفات وهو أربع فرديات للبيانو مع عزف الكمنجة(الفيولينا ) في باريس. كتب موتسارت وهو في الثانية عشر أول قطعة للكنيسة ثم لحن بعد ذلك في فيينا أول أوبرا له ولكنها لم تظهر علي المسرح لما جاء في ألحانها من صعوبات التي أعيت جميع مغني ومغنيات فيينا عن القيام بها.عندما سافر إلي إيطاليا لقبه شعب ايطاليا ( بأماديوس amadeds ) واقترن اسمه منذ ذلك الحين بهذا اللقب. وعندما بلغ الواحد والعشرين من عمره ظهر له العديد من القطع للبيانو والفيولين والكثير من الأوبرات الهزلية والمأسوية وجميع أنواع وأصناف الألحان المختلفة وقد ألف في هذه السنة 200قطعة.في عام 1785 تعرف علي هايدن وأهداه ستة رباعيات وترية وفي نفس العام طلب منه تلحين أوبرته الخالدة figaxos hochzeit والتي تعد اليوم من أكبر ما يمكن لعبقرية بشرية إنتاجه.لحن بعد ذلك لحنه الخالدdon guan
ومثلت لأول مرة في مدينة براغ وقد كان نجاحه في تلك الأوبرا عظيما جدا حتي شهد هايدن نفسه بالوحدانية له في الفن. ولحن أيضا الثلاث سيمفونيات التي جاءت كالمعجزات وهي cdrur وes dur ويطلق عليها gupittr sgrphong والثالثة groll وليس له غيرهم من السيمفونيات .وفي عام 1790 ظهرت أوبرته الخالدة cusi fan tutle وسنة وفاته 1791 ظهرت أوبرته الخالدة والكبيرة zauder flote .
كان لديه غزارة في الإنتاج وعبقرية في الألحان ، ويتسم أسلوبه بالمشاعر العاطفية والقوة الدرامية ، وقد كان له دور كبير في بلورة فن الأوبرا فقد كتب العديد من الأوبرات الخالدة ، كتب أوبرات باللغتين الإيطالية والألمانية .
ورغم غزارة إبداعه لم يستطع العيش بعيداً عن رعاية النبلاء والكنيسة ، فواجه صعوبات مادية وصحية .
من أعظم أوبراته ( الناي الساحر ) الذي جمع فيه العديد من الأساطير العالمية .
3ـ بيتهوفن:
ولد بمدينة بن في 16 ديسمبر 1770. كان لودفيج فان بيتهوفن من المؤلفين الذين أضافوا أبعاداً متعددة إلي العصر الكلاسيكي ، موسيقاه فيها هندسة معمارية تجمع بين الصيغ المشحونة بالانفعالات والعواطف والدراما ، وهذه المشاعر كانت ضمن إطار الصيغ الكلاسيكية المحكمة ، فهو لم يخضع القالب الموسيقي للمشاعر المفرطة الذاتية لإبداعاته ، حياته كانت معقدة فانعكس هذا علي ألحانه ، كان يجيد العزف علي الآلات وهو في الرابعة عشر من عمره لذلك لم يكن من الصعب عليه أن يكتسب عيشه، ولما بلغ الخامسة عشر من عمره استدعاه أمير شقيق القيصر يوسف الثاني وضمه إلي فرقة قصره(وذلك لنبوغه فعندما كان عمره اثني عشر عام أصبح يعزف أصعب القطع لباخ والتي اشتهرت موسيقاه بأنها أصعب ما وضع)
وقد تعرف في فيينا علي موتسارت.وفي عام 1792 التقي بيتهوفن بهايدن فأعجب هايدن به إعجابا شديدا ولازمه بيتهوفن ليعلمه هايدن. وكرد فعل لذلك الجميل لحن بيتهوفن ثلاثة ثلاثيات أهداها لهايدن وسماها عمله الأول opusl متنازلا عن كل ما سبق له من الألحان في الماضي. كان بيتهوفن لا يصوغ الألحان علي آلة ما أو علي قطعة الورق بل كان يصوغها في رأسه وكان إذا تم له صوغ اللحن في رأسه يخرج من جيبه قطعة من الورق ويبدأ تدوينه مباشرة. بدأ بيتهوفن من سنة 1797 يفقد حاسة السمع ولم يمض ثلاث سنوات حتي فقدها تماما ، ومع ذلك ظل يبدع المؤلفات الرائعة فقد وسّع صيغة الصوناتا فنجد عنده قسم التفاعل الذي يعكس إمكاناته في الانتقالات الموسيقية ، وفي تناول مقامات عديدة ، تتميز ألحانه بأنها ترتكز علي موتيف موسيقي ، ثم يبني علي هذا الموتيف بناءاً موسيقياً شامخاً .
مرّ فنه بثلاث مراحل الأولي أنتج فيها السيمفونية 1 و2 والكونشرتو 1و2 وموسيقي الحجرة ، المرحلة الثانية أنتج فيها السيمفونية 3 و 8 وكونشرتو 3 و 4 والرباعيات وموسيقي الحجرة ، والثالثة أنتج فيها أوبرا فيدليو التي كتب لها ثلاث مقدمات موسيقية
، كان بيتهوفن يتميز بقلة الإنتاج فهو مثل الصائغ الذي يصقل جوهرته في هدوء .
موسيقي بتهوفن تعكس التحرر من كل القيود فموسيقاه لم ترتبط بالأساقفة أو النبلاء . توفي في 26 مارس 1826 بفيينا.

ملاك الفرصة الأخيرة
http://saidnoh.blogs...og-post_12.html

#2 سعيد رمضان على

سعيد رمضان على

    عضو مميز

  • المشرفون
  • PipPipPipPip
  • 1257 المشاركات:

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 09:42 AM

(بدأ بيتهوفن من سنة 1797 يفقد حاسة السمع ولم يمض ثلاث سنوات حتي فقدها تماما ، ومع ذلك ظل يبدع المؤلفات الرائعة فقد وسّع صيغة الصوناتا فنجد عنده قسم التفاعل الذي يعكس إمكاناته في الانتقالات الموسيقية ، وفي تناول مقامات عديدة ، تتميز ألحانه بأنها ترتكز علي موتيف موسيقي ، ثم يبني علي هذا الموتيف بناءاً موسيقياً شامخاً .)

مدهش يا أخت هويدا ... لقد أفرحت قلبي
وأودعت فيه كثير من النغمات فشكرا لك



#3 بان حسني

بان حسني

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 1982 المشاركات:

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 09:43 AM

العزيزة هويدا،
مقال جميل و أعتقد أني قرأت الجزء الأول قبل ذلك. أتمنى أن تضعيهما في نفس الباب.
جهد تشكرين عليه.
محبتي لك

#4 هويدا صالح

هويدا صالح

    الـقـصــــة و الـنــــقــــــد

  • المشرفون
  • PipPipPipPip
  • 2936 المشاركات:

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 07:31 PM

(سعيد رمضان على @ 3-03-2007, 10:41 am) عرض المشاركة

(بدأ بيتهوفن من سنة 1797 يفقد حاسة السمع ولم يمض ثلاث سنوات حتي فقدها تماما ، ومع ذلك ظل يبدع المؤلفات الرائعة فقد وسّع صيغة الصوناتا فنجد عنده قسم التفاعل الذي يعكس إمكاناته في الانتقالات الموسيقية ، وفي تناول مقامات عديدة ، تتميز ألحانه بأنها ترتكز علي موتيف موسيقي ، ثم يبني علي هذا الموتيف بناءاً موسيقياً شامخاً .)

مدهش يا أخت هويدا ... لقد أفرحت قلبي
وأودعت فيه كثير من النغمات فشكرا لك


أخي متعدد المواهب موسوعي الثقافة سعيد رمضان
محبة يا أخي
وأشكر مرورك
وأسعد حين أضيف لك أو ولو معلومة بسيطة .


[quote name='بان حسني' date='3-03-2007, 10:43 am' post='42679']
العزيزة هويدا،
مقال جميل و أعتقد أني قرأت الجزء الأول قبل ذلك. أتمنى أن تضعيهما في نفس الباب.
جهد تشكرين عليه.
محبتي لك
[/quote]
[color=#6600CC]الغالية بان
مرورك كما العطر ، تنثرينه أينما تحلين
لا أعرف كيف أضمهما معا
ربما العزيز جبير يقدر علي ذلك
لك محبتي
[/color]
ملاك الفرصة الأخيرة
http://saidnoh.blogs...og-post_12.html




0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين