ذهاب للمحتوى


صورة

رسائل الأدباء والشعراء إلى طائر الشعر المسافر


  • Please log in to reply
55 replies to this topic

#1 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 03:20 PM

 

 

 

 

= لدي مايقرب من الألف رسالة كتبها أدباء وشعراء، من أصقاع وأرجاء شتى من أنحاء الوطن العربي الكبير من المحيط إلى الخليج إلى الشاعر حسين علي محمد، وهذه الرسائل تلف ما يقرب من ربعها بسبب الاهمال، وسوء الحفظ !

 

وأفضل هذه الرسائل في رأيي، هي رسائل العلامة وديع فلسطين التي كتبها إلى الشاعر، ولدي عشرات الرسائل التي كتبها بخطه المنمق الجميل، وبأسلوبه الأدبي المشوق البليغ، وهي تشكل لو نشرت مجلدا ضخما، فالرسالة الواحدة تقع في حدود الأربع صفحات، وتتجاوز أحيانا هذا العدد من الصفحات، وقد استفاد الدكتور حسين على محمد من بعضها في كتابة كتابه القيم " سفير الأدباء وديع فلسطين ".

 

ورسائل " الوديع " هي تأريخ للحركة الأدبية والثقافية والفنية في العصر الحديث، وترجمة للعديد من الشخصيات الذين أثروا حياتنا الثقافية والأدبية والفنية على مدى قرن من الزمان على الأقل.

 

أتمنى أن تتبنى إحدى دور النشر، نشر هذه الرسائل ( رسائل العلامة وديع فلسطين إلى الشاعر حسين علي محمد )، وهي إذ تفعل، إنما تقدم خدمة جليلة للثقافة العربية، والأدب العربي، ولفن الرسائل الذي اختفى من حياتنا، فرسائل " الوديع " تعيد لفن الرسائل، اشراقه، وتوهجه، وتألقه، وبهاه.

 

= ظللت مترددا في نشر رسائل الأدباء والشعراء إلى شاعرنا، معتبرا أنها رسائل شخصية، ولا يجوز بحال نشرها على الملآ حتى قرأت تعقيبا للأديب والشاعر سمير الفيل على موضوع نشره د. حسين علي محمد بعنوان " هل ينتج أدب الرسائل تاريخا أدبيا ؟ ".

 

هذا الموضوع نشره الدكتور حسين علي محمد في " منتدى تاقصة العربية " بتاريخ 5/5/ 2004م، وكتب سمير الفيل تعليفا بتاريخ 6/5/2004، هذا نصه :

 

" الأديب الكبير د. حسين علي محمد :

 

قرأت هذه الدراسة الجميلة عن " أدب الرسائل "، وأعتقد أنها تقوم بدور هائل في الآتي :

 

1 – قد تفسر بعض الأحداث التي لم تكن مفهومة في حينه.

 

2 – أنها تبين طبيعة العلاقات الموجودة بين الكُتّاب في فترة تاريخية معينة.

 

3 – في بعض الأحيان تكشف هذه الرسائل عن كتابات مندثرة أو ضائعة، فهي والحال كذلك نوع من التوثيق غير معلن.

 

4 – الرسائل مادة غنية لكشف التيارات الأدبية والفنية، وهي تلقي الضوء على مسارات هامة في الفكر الإنساني.

 

5 – تلعب الرسائل دورا لا يستهان به في التعريف بظروف حياتية وإنسانية مبهمة مرت بالكُتّاب في أثناء السجن أو السفر أو دخول المصحات النفسية والعقلية.

 

ويوجد بالآداب العالمية اهتمام كبير بالرسائل .. والرسائل لا تغني عن الكتابات الأدبية، لكنها شروح وهوامش.

 

هذا الرأي لصديقي سمير الفيل، جعلني أحسم أمري، وأنشر بعض الرسائل هنا. وأرجو أن يتاح لي مستقبلا نشر كل الرسائل التي كتبها الشعراء والأدباء إلى طائر الشعر المسافر، لتكون شهادات ووثائق وشروحات وهوامش.

 



#2 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 08:58 PM


رسالة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 6/2/1985م
أخي الحبيب .. الصديق الأثير .. الشاعر المبدع حسين
تحياتي وقبلاتي
وحشتنا والله يا أخي .. فكيف حالك .. وأحوالك .. وأخبارك – وأشعارك .. و.. و .. ومدرستك .. وقافلتك .. وأصواتك .. نود أن نراك أيها الأخ الطيب .. فكيف يتحقق هذا وأجازة نصف السنة مرت دون أن تحضر .. ثم .. متى نراك .
اليوم وصلتني رسالة منك .. وقد انتهزت فرصة زيارة الكهرباء .. فبادرت بالرد عليك .. وهذه الرسالة الأولى التي أكتبها منذ فترة. فالجو شديد البرودة ليلا .. وصباحا .. والأمطار التي هطلت طوال الأيام الماضية أصابتني بنوع من الكسل .. زد على هذا – كما قلت – انقطاع الكهرباء – بالألف والهمزة بالعند فيك – وليست بالقصر كما تقول.
المهم. كتبت ثلاث قصائد في اليومين الماضيين – شوف الهنا - ! .. ولم يبق سوى المراجعة والتنقيح .. وربنا يسهل.
أما عن الخطابات التي وصلتني في الثلاثة أيام الماضية فهي .. ثلاث من العم يحيي حقي وواحدة من عبدالوهاب البياتي – مطولة – يشكو فيها من أن " المجلة " التي تصدر في باريس نشرت في عددها الأخير قصيدة ليست من انتاجه .. وقالت أنها قصيدة للبياتي .. وأن هذا الأمر يزعجه جدا .. وقد رفع قضية على المجلة، ويطلب مني التصدي لمثل هذه الأمور الغريبة والمخططة بقذارة .. فما هو العمل ؟ .., لا أعرف .. ثم رسالة من الأخ جميل عبدالرحمن وأخرى من أحمد زرزور, ومجلة المنتدى من إبراهيم سعفان، ومجلة الحرس الوطني، ونسخة من مجلة " المنهل " وبها مقال عن " ديوان العرب " وبنفس العدد قصيدة للشاعر محجوب موسى، ورسالتك . التي آن الآوان للرد عليها. أما مجلة " القافلة الجديدة " .. فصدقني إنها أي كلام .. لبن .. سمك .. تمر هندي، شوية إعلانات، وأخبار عن الممثلين والممثلات .. وأخبار الكرة .. وطبيخ اليوم، وطبق بكره .. وأختام مفقودة .. وبُلغ قديمة للبيع .. بالإضافة إلى عدة مقالات دسمة .. وخسارة في المجلة.
على فكرة .. كل من قرأ دراستك عن السرقات الشعرية، ومقالي عن الشعراوي .. يقول لي .. خسارة أن تنشروا مثل هذه الأعمال في هذه المجلة الرديئة.
والأهم من هذا كله أن إحدى الصحف نشرت مقالة – حوار – وجعلت عنوانها – الشعراوي شاعرا .. ومع ذلك لم تدافع القافلة الجديدة عن كاتبها الذي كتب عن هذا الموضوع من قبل – جاء هذا في جريدة الأخبار الأربعاء قبل الماضي. ما علينا .. كتبت رسالة وأرفقت بها قصيدة وأرسلتها لمحمد جبريل منذ أيام واشتريت المساء أمس الجمعة .. ونأمل أن يهتم بما نرسله له .. وليتك توصيه بنا. حتى لايهمل أعمالنا.
وعن ديوان الشعراوي – أقسم بالله العظيم يا أخي أنني لم أشاهد الصديق إياه منذ قرابة الشهر .. وعن الحديث الذي أذاعته الإذاعة للحمامصي – فقل لي كيف أنقله والكهرباء مقطوعة .. لعلها تستمر حتى الغد .. لكي أنقله لك. وقد طلبه مني أكثر من مرة الأخ حلمي القاعود .. ليسمعه ويعيده لي مرة ثانية وتباطأت خوفا على الشريط من الضياع قبل أن أنقله لأصوات .. وبهذه المناسبة – أين أصوات يارجل .. لقد قلت لي منذ أسابيع أنك ستسلمها بعد أيام قليلة – وقد مرت مدة كافية ولم تصدر فما هي حكايتك ؟ هل فتر حماسك مرة ثانية بالنسبة لأصوات ؟
جميل عبدالرحمن .. نشر في جريدة اليوم السعودية ردّه الذي أرسله للأخ أحمد شبلول على الهجوم على شعراء العصر .. وجاء رد جميل في منتهى الروعة .. وقد نشره على ثلاث حلقات .. وأرسله لي. هل تريد أن أصوره لك ؟ ..
أما المهرجانات الأدبية .. فقد أصبحت موضه .. وأي كلام .. ولعب عيال – كمان – وللأسف .. انضم شبلول لمثل هذا التهريج .. أما يسري العزب فهي عادته ولهذا فلا تتعجب إذا حدث منه هذا .. إنه يموت لو خفتت الأضواء عنه .. وقد قطع رسائله عني منذ عام مضى – فهو – مش فاضي ..
سأصور لك الديوان الخاص بالشعراوي . وسأرسل لك ما أذاعه الحمامصي عن القافلة – وسأصور لك ما كتبه كساب في الطليعة الأدبية عن لقاء صناديد وقد نشر صورة ظريفة لي .. بالبيجاما .. والحمد لله أنه لم ينشرها وأنا – بلبوص – فيه كلمات في العامية – لا تجد لها بديلا في الفصحى – مثل بلبوص .. وملط .. وما شابه. ألم أقل لك أن القافلة أي كلام .. وأن أصوات أفضل .. وهذا ما قاله لك الأخ محمد عبدالواحد حجازي .. وثق أنك لن تتمكن من تحريك القافلة. وأخذ يدها إلى الأفضل أبدا .. وأراهنك ! لا تقل لي أن القافلة في دور التجربة. مستحيل .. صدقني .. ستظل هكذا . صدقني ولو مرة واحدة .
أما القاهرة .. فقد أرسلت لها قصيدة .. وربما أكثر .. فأنا لا أذكر .. كلها لم تنشر حتى الآن .. ونحن في الانتظار. يا أخي فاروق شوشة في منتهى الذوق .. لقد كتب لي رسالة طيبة .. وعلى فكرة مجلة الإذاعة نشرت كلمة عني وأشارت إلى مرضي بطريقة لم تعجبني .. نشرت لك الوطن منذ عامين خاطرة عن الأصوات الشعرية التي توقفت .. أرجو أن تزودني بها .. ولك شكري .. ولك تحياتي وتحيات العائلة ودمتم لنا .
د

#3 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 09:04 PM

ورسالة أخرى من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 18/2/1985م

أخي الحبيب الصديق الأثير .. الشاعر المبدع حسين
تحياتي وأشواقي وقبلاتي
تسلمت اليوم رسالتك المؤرخة في 13/2 وقد حمدت الله على أنكم بخير وسعدت بما بها من بشرى طيبة عن ديواني الموجود في المجلس الأعلى للثقافة، فأل خير إن شاء الله.
زارتني أمس شاعرة من طنطا مبتدأة .. وطالبة في تجارة طنطا .. وقد حضرت مهرجان الزقازيق وأخبرتني بمن حضره .. وسألتها أولا طبعا عنك. فلم تعرفك إلاّ بعد أن شاهدت صورتك، فأخبرتني أنك حضرت المهرجان، إلاّ أنها شادت بشاب من الزقازيق ينتهي اسمه بلقب الليثي أو هيثم أو ما شابه ذلك – وقالت أن هذا الشاب هو الذي أعجبها بالإضافة إلى الشعراء – المصاروة - ..
شكرا لأبي سنة وأحمد سويلم على اهتمامهما بديواني .
.. الرافعي لم تصدر لا في يناير ولا فبراير لانشغال المطبعة في طباعة كتاب ل هدارة.
أرسل غدا العدد الأول للأخ صابر عبدالدايم من القافلة الجديدة – وقد أرسلت من قبل نسخا إلى الصادق شرف ، مصطفى النجار، علي الشرقاوي، إبراهيم سعفان، جميل عبدالرحمن، ثم – الدكتور صابر – غدا.
وارسال هذه المجلات إلى الأخوة الأصدقاء لا يكلف المبلغ الذي ذكره لك الأخ أحمد زلط . النسخة الواحدة للدول العربية تتكلف خمسة عشر قرشا فقط .. وهو مبلغ ليس بالكثير كما ترى .. وآمل أن تتولى أسرة التحرير هذا الأمر – فالمطبوعات كما تعرف لا تكلف. ولكن هذا لا يعني أنني أتنصل من أوامرك .. بل إنني تحت أمرك في كل شيء . ولا أستطيع أن أرد بعض أفضالك أيها الأخ الحبيب.
أرسلت قصيدة " الخروج من دوائر الضياع " إلى مجلة العرب الكويتية وجاءني منهم إعلام بوصول القصيدة – وأنها معروضة على اللجنة – وهذه القصيدة كانت إبداع قد رفضتها، وأرسلتها كما هي إلى الشاعر فاروق شوشة.قلت له لماذا ترفض هذه القصيدة ؟ فكتب لي يقول أنها جيدة .. ولا يعرف لماذا رفضت ويتعجب مثلي لرفضها.
كتبت ثلاث قصائد في الأيام الأخيرة، أرسل لك واحدة منها، لإبداء الملاحظات والتصويبات ولكي تصحح ما بها من أخطاء، وسوف أرسلها بعد أن أعرف رايك فيها إلى الأهرام .. وهي شبيهة بأشعار الشابي، وإليا أبي ماضي. المهم ما رأيك . القصائد الأخرى ليست من هذا النوع وسأوافيك بها.
وصلتني هذه القصاصات من السعودية .. أرجو أن تعيدها لي مرة ثانية بعد الإطلاع عليها .. حيث لم أتمكن من تصويرها ورأيت أن أرسلها لك دون انتظار. يمكنك أن تصورها أنت إذا أردت. على أن تعيد لي الأوراق بعد التصوير.
اسمع .. هل تعرف من هو – قاهر التتار. أرجو أن تتأكد من هو من مدرس تاريخ أو خلافه .. هل هو بيبرس .. أم قطز ! اوعى تنسى .
لم يعجبني رد أحمد زكي على شبلول .. أين الموضوعية .. أين النقد المطلوب .. لا .. لا .. أحمد زكي خرّف في رده على شبلول .
.. إن كنت تريد الأعداد الأخيرة من الرافعي فاكتب لي .. وسأبحث لك عن الموجود لديّ منها.
.. أنا في انتظار أحمد عزت سليم وسأخبره بما قلته وأخبرك بما يتم .. الشيخ كشك زار صناديد قبل أن يشتهر .. واستمعت منذ سنتين لعدة تسجيلات له .. وهو خطيب بارع .. لكن معلوماته عادية.. صوته الجهوري جميل .. ومهاجمته تضحكني.
الشاعرة التي حدثتك عنها في بداية رسالتي، قالت أنها زارت الشاعر محمد مهران السيد في مقهى بالقاهرة وقد طلب منها أن تمر عليّ لتطلب مني قصيدة للموقف العربي وأخرى لمجلة الإذاعة والتلفزيون .. فما رأيك ؟ .. وهل توافق على النشر في الموقف العربي أو في أدب ونقد ؟ .. أنا عموما .. لن أرسل إلا بعد أن يصلني ردك.
يبدو أن مهران السيد هو الذي كتب كلمة الإذاعة والتلفزيون فالشاعر فتحي سعيد مسافر إلى إحدى الدول العربية منذ أول فبراير وسيعود في أوائل مارس.
ما هي أخبار أصوات .. هل تسلمتها من المطبعة .. الحقني بها.
للجميع تحياتي وأشواقي وتحيات الأسرة كلها ودمتم لنا .

#4 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 09:15 PM

ورسالة ثالثة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 20/2/1985م
من أجواء الرسالة :
أرسلت لك رسالة صباح اليوم 19/2 بالبريد المسجل وأرفقت بها قصيدتي – صباح الخير – لإبداء الرأي – ووعدتك بإرسال ما نشر في الطليعة الأدبية – والإذاعة والتلفزيون . وها أنذا أفعل.
الساعة الآن الثانية والربع من صباح الأربعاء 20/2 والكهرباء مقطوعة وأم كلثوم تشدو – يطولوك ياليل ... فينبعث صوتها من الراديو الصغير .. أما التسجيل فقد هشمته القطة .. والحمد لله – فقد أراحتني من المطربة المقررة علىّ – وردة الجزائرية – فأم محمود لا شغل لها طوال اليوم .. إلا الاستماع إلى وردة .. تطبخ ووردة تغني، تكنس .. تطعم الطيور .. تأكل .. كل شيء .. ووردة – نازلة - مال العزال وما لنا .. وهات .. من الأول تاني .. عدوك .. مش عارف عزّال إيه ونيلة إيه !! .. ثم تسخن في الغناء فتجدها تقول .. آي والله العظيم .. ويسألوني مال عنيك .. أقول مطروفة !! شوف القرف . والحمد لله قضا أخف من قضا .. أخشى أن تقول غدا .. معمصة .. فيها رمد .. وربنا يستر حتى لا تقول مفخوتة..
بيجيبوا الكلام ده منين ..
وطبعا أبدي تزمري من هذا – الزفت – لكن من تحت لتحت .. وأحيانا أثور .. وعندما ترى أم محمود جديتي في الثورة تسكت التسجيل .. يوم .. أو يومن .. وبعدها تعود إلى عادتها. وعلى عيني ياحبة عيني، ومال العزال ... إلخ .. ولك أن تتخيل مدى سعادتي بتكسير التسجيل .. وتلح علىّ في شراء آخر .. إنما مستحيل .. أنا صدقت أنني استرحت من وردة . وتوبة .
أخي حسين
مرفق بهذه الرسالة ما كتبه كساب في الطليعة الأدبية عدد يناير 1985م . ونقلت لك خلفه ما جاء في الإذاعة والتلفزيون. ويبدو أن صاحبة الشاعر مهران السيد الذي أرسل يطلب قصيدة للموقف العربي، وأخرى لمجلة الإذاعة، وأرسلت لك لأعرف رأيك .. وفي الانتظار.
أما الأستاذ محجوب موسى .. فقد أرسل لي رسالة عاتبة .. وغاضبة لأن القافلة الجديدة نشرت له في باب القراء .. ويعاتبني على هذا لأنني أنا الذي أرسلت قصيدته .. ورجائي عدم إحراجي مرة ثانية ..إذا كان الشاعر معروفا .. فلا داعي للنشر له في باب القراء حتى لا أقف هذا الموقف أمامهم . خلاص .. اتفقنا !!
.. العم يحيي حقي .. يطلب مني كتابة عمود أدبي فكاهي في إحدى الصحف أو المجلات لندرة هذه الكتابة . ولحاجة الناس لها – وهو يقول هذا لمداعباتي المضحكة معه . وهو رجل في غاية الظرف .
.. قمت بتسديد اشتراك اتحاد الكتاب فهل سددت اشتراكك لعام 1985م ؟

#5 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 09:22 PM

.. أرجو أن ترسل لي ما كتبه أحمد زكي على شبلول، وما كتبه حجازي ردا على نزار قباني .. بعد أن تصورهم طبعا .
.. عثرت على نسخة من " القرآن ونظرية الفن " بين الكتب المختفية داخل المكتبة.. سعدت كثيرا به . فقد سألتك عنه من قبل . ووجدت نسخة من ديوان أحمد كمال زكي أنشودة صغيرة .
.. ما رأيك في قصيدتي " صباح الخير " .. بعد أن يصلني رأيك أرسلها بإذن الله إلى الأهرام .. أو الإذاعة والتلفزيون. وبعدها بإذن الله أرسلها إلى برنامج قطرات الندى. هذا طبعا إن أعجبتك .
.. أتركك الآن في رعاية الله وعنايته .. وسلامي وسلام أم محمود وقبلات محمود وأحمد لكل أفراد العائلة الكريمة.
ودمتم لنا .
عبدالله السيد شرف
.. هل عرفت من هو قار التتار ؟
.. أرسلت اليوم نسخة من القافلة الجديدة إلى الأخ الدكتور صابر عبدالدايم مطبوعات مسجلة بمبلغ 14 قرشا فقط وليس بجنيه كما قيل لك .. بل وبالبريد المسجل.

#6 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 09:31 PM

ورسالة رابعة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 13/7/1986م
أخي الحبيب .. الشاعر الكبير حسين
قبلاتي وأشواقي
أكتب إليك هذه الرسالة .. وأمل أن تصلك وأنت والأسرة في كامل الصحة والسعادة والعافية .. تحياتي وأم محمود للجميع .
وصلتني رسالتك .. وقد أحسست فيها بنبرة حزن قاسية لم أعهدها فيك من قبل .. ولا أعرف لماذا كل هذه الهموم .. أمن أجل هذا الماجستير .. الذي أنت به حسين علي محمد الشاعر الكبير القلب .. وبدون هذا الماجستير .. أنت أيضا حسين علي محمد الإنسان المثقف الطيب .. المحبوب من الكل .. صدقني لم أجد إنسانا مثلك أجمع الكل على حبهم له .. فليذهب الماجستير إلى الجحيم .. وماذا يهمك منه .. ثم أن كل شيء بميعاد يا أخي الطيب – وحزنك لن يغير من الوضع فلماذا تفسد أجازتك بهذه الهموم التي تعكر عليك الصفو وتوتر أعصابك .. وشد أعصاب من حولك من الأسرة التي تنتظر حضورك منذ شهور ! ثم أنت على يقين من أن الماجستير قريب منك .. وستحصل عليه في الوقت المحدد والذي يعلمه الله – ولن يتغير هذا الموعد مهما فعلت .. فلا تحزن يا أخي الطيب .. واضحك من قلبك وصدقني ستجد الأبواب الموصدة قد فتحت لك أذرعتها .. فهي مثلي لا تحب التكشيرة !
الشيء الذي يغيظ فعلا ما قام به الدرويش من سطو على ديوان العلائي .. وقد أحسست بالراحة والطمأنينة بعد أن علمت منك أن الأخ محمود المنسي سيكتب عن هذا الموضوع هو والأخ مصطفى عبدالله ونحن في الانتظار.
زارني أمس الجمعة الأستاذ محمد جبريل وحرمه الفاضلة .. ومكث معي من الظهر وحتى الخامسة والنصف. وهذا الرجل يحبك حبا يفوق الوصف .. وقد علمت منه أن – الدرويش – أشار في المقدمة إلى جهدك في مسألة جمع الديوان – ومن هنا نسأل .. ومن أين عرف بهذا ؟ .. وأسألك .. هل عرضت هذه المشكلة على د. سمير سرحان .. أو الدكتور عبدالقادر القط .. أو فاروق شوشة .. لماذا لا تحاول.
أما بالنسبة للأخ يسري العزب فقولي لك أنه ترك المنتدى أو أبعد عنها.. لم يكن إلا من قبيل إخبارك بما تم ..ولا يعني هذا إطلاقا سعادتي بهذا .
وبخصوص سعفان .. فقد كتبت له حول قصائدك .. وقلت لك أنه في انتظار قصائد لم تنشر من قبل حتى ولا في مجلات الماستر .. ويجب أن تكون متوسطة الطول، أو قصيرة .. ويبدو أنك أرسلت له قصائد طويلة وهذا سبب طلبه إرسال قصائد صغيرة.
ويبدو أنه غير مطلق الحرية في حكاية النشر .. والله أعلم .. ولعلمك الخاص .. ما من مرة يكتب لي – وهي مرات قليلة – إلا ويذكرك .. ويثني عليك جدا .. ويطالبني بأن أبلغك تحياته .. وكذلك الدكتور صابر عبدالدايم وقد نشر لصابر قصيدة منذ شهرين .. ورغم أنه يكاتبني بين الحين والآخر .. إلا أنه لم ينشر لي قصيدة منذ سبتمير الماضي .. أي قرابة العام ..والمطلوب منك الآن أن ترسل له قصيدة .. أو أرسلها لي وأنا أتولى مهمة إرسالها وبإذن الله ستنشر.. ويا أخي سامح .. ولا تكن عنيدا أو عنيفا . وقد علمت أن سعفان سيزور القاهرة أول أغسطس .. المهم ابعث لي بالقصيدة.
أخي حسين
أشكرك على رأيك في الكلمة الخطأ التي جاءت في قصيدتي المرسلة للعرب .. وقد قال لي الأخ حلمي القاعود نفس ما قلته أنت .. من أن التونسي سيصحح الخطأ.
المهم .. كتبت ديوانا وأرسلته للأخ أحمد سويلم وكتبت عليه سلسلة الإبداع العربي .. وطلبت من سويلم أن يسلمه لهم .. وعلمت مؤخرا من الأستاذ جبريل أن الديوان سلمه سويلم لسلسلة جديدة تصدرها الهيئة اسمها – أدب الشباب - ! وقد أحزنني هذا جدا .. وطلبت من جبريل أن يطلب من سويلم سحب الديوان وتقديمه للإبداع العربي – لأنني لا أوافق على مسألة الشباب .. فما رأيك ؟
يوم الأربعاء الماضي زارني الأخ أحمد الشيخ ومكث معي قرابة الساعة .. وهو إنسان مهذب جدا .. وفي غاية الذوق .. وقد أهداني مجموعاته القصصية كلها. ووعدني بتكرار الزيارة .. وهو من قرية مجاورة لصناديد .. ويهديك تحياته.
أرجو أن أراك قبل أن تسافر إلى اليمن كما وعدتني .. وليتك تخبرني بالموعد لأطلب من الأخ حلمي القاعود الحضور .. فهو يرجو أن يراك.
لكم جميعا تحياتي وتحيات أم محمود وقبلات محمود وأحمد .. وفي انتظار رسالتكم .. ودمتم لنا.

#7 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 09:39 PM

ورسالة خامسة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 8/4/1989م

أخي الحبيب .. الصديق التوأم ..الشاعر الكبير حسين
قبلاتي وأشواقي
كل عام وأنتم بخير .. ورمضان كريم .. أكتب لك ثاني أيام رمضان .. جعله الله شهر خير ويُمن وبركة .. وأسأل الله أن يعيده عليكم وأنتم ترفلون في حلل الصحة والعافية.
وحشتني جدا والله يا حاج حسين .. وقد تعجبت اليوم إذ جاءتني رسالتك وفيها تقول أن رسائلي لم تصلك منذ ثلاثة أسابيع .. رغم أنني أكتب لك كل أسبوع رسالة .. وأحيانا أكثر .. ولا أعرف ما هي حكاية رسائل اليمن معي .. فالأخ طلعت أبو العزم يشكو هو الآخر من تأخر رسائلي .. بل إنه يشكو من عدم وصول رسالة أرسلتها له بالبريد المسجل في ديسمبر الماضي ! .. شغلانة ! .. المهم .. كيف حالك وما هي أخبارك، ألم أقل لك أن اليمن فرصة طيبة للقراءة والتأمل .. وها قد أقبلت على القراءة واتيحت لك فرصة قراءة كل هذه الكتب الكبيرة .. الحمد لله .. وعموما .. هانت فلا تقلق، نحن الآن في إبريل .. بقى مايو .. ويونيو .. وبعدها نلتقي على خير إن شاء الله ..
أوافقك على إعادة إصدار " شجرة الحلم " .. بعد أن تضم إليه بقية الدواويين الصغيرة .. وهذا ما أحاول عمله الآن .. إذ انني أضمن دواوييني الجديدة القصائد التي نشرت من قبل في .. " العروس الشاردة "، و " الحرف التائه "، و " القافلة " .. كل ديوان أضع فيه قصيدة أو أكثر .
المهم أن تصدر " أصوات " مرة ثانية .. هذا ما نرجوه .. ونحن كلنا في انتظار عودتك بسلامة الله .. لنبحث معا إصدار أصوات .. وأرجو أن تفكر في هذا الأمر بجدية. فأصوات من النوافذ المهمة التي يجب أن تظل مفتوحة إنشاء الله.
من أين حصلت على " اعلام الناس بما وقع للبرامكة " .. عندي نسخة منه قديمة جدا .. أظنها الطبعة الأولى .. فهل أعيدت طباعته ؟ .. إنه كتاب جيد قرأته منذ سنوات. وبهذه المناسبة أسالك .. الأشعار الموجودة في ألف ليلة وليلة .. لمن ؟ .. طبعا هي ليست لشاعر واحد .. طيب من أين دخلت ألف ليلة وليلة .. ألم يحققها أحد من قبل ؟ .. وهل ألف ليلة وليلة عربية أم هندية ؟ .
مازال أباطرة الهيئة يرفضون ضمنا إلى قوافلهم الثقافية .. لقد نشروا الأسماء المشاركة في أمسيات رمضان الثقافية .. ويصرون على إبعادي أنا والأخ صابر عبدالدايم يونس والأخ محمد سعد بيومي .. بينما يوجهون الدعوة لشباب لم نسمع عنهم من قبل . مثلا من طنطا ذكروا في الاعلانات اسم شابة في كلية التربية لم تنشر ولا قصيدة – وأقسم لك بالله العظيم .. أنها تخطئ في الإملاء – تصور ! ..بالإضافة إلى أخطاء النحو .. أما العروض فقد قالت لي لا أعرف أي شيء عن العروض ! ومع ذلك يوجهون لها الدعوة ! . وأيضا الأخ علي عبيد وهو شاعر أعتقد أنك التقيت به في صناديد ذات يوم .. هو شاعر مغرق في الضبابية وللأسف يرى غيره ومطر وحلمي سالم ومحمد آدم وحسن طلب .. ويصرح بهذا في كل أوان .
طيب ياحسين .. هل هذا يصح .. لا تقل لي وأين أصحابك في القاهرة .. فبعدك وصابر .. لا أحد يذكرنا ! .. وبزمتك ..ألا يدعو هذا إلى الإحباط .. والله العظيم أنا زعلان وأشعر بالأسى .. والإحباط .. متى يتذكرنا أهل الهيئة .. هل أكتب لهم ؟ أخشى أن يقال أنني أسعى لهذا الأمر .. وقد أكون عندهم لا أنفع للمشاركة ! هل أسكت .. الغيظ يضايقني!.. بينما كما قلت لك يدعى من هم أقل منا من كل النواحي .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. منه لله محمد أبو دومة فهو المسئول عن هذا الأمر..
سوف أكتب للأستاذ محمد جبريل أعرض عليه الأمر .. وما زلت عند اقتناعي أن حضورك سيحل الكثير من المشاكل .
المهم .. تسألني عن الموسوعة .. الحمد لله .. كل يوم أكتشف العديد من الأسماء ..وقد أرسل لي اليوم الأستاذ عبدالعليم القباني قائمة طويلة بها أسماء ومعلومات عن الشعراء .. والله الموفق .
وقد كتبت " حرف الألف " كله على الآلة الكاتبة وسلمت ذلك للأخ جمعة محمد جمعة ليجلده.. وأرى أن أضم إلى حرف الألف عدة أحرف .. وعلى فكرة أرسلت لك نموذج لبعض الشعراء وانتظرت أن يصلني ردك لكنك لم تفعل .. فهل ضاعت الرسالة ؟ . عموما .. أذكر دائما الاسم الرباعي وتاريخ ومحل الميلاد والشهادة والعمل وأسماء الدواوين مع ذكر مكان وتاريخ الطباعة - إن أمكن – وأحيانا أتحدث عن شعر الشاعر .. وأفكر الآن في ذكر بيت أو أكثر للشاعر .. إن أتيح لي ذلك .. فما رأيك ؟
كل سنة وانت طيب .. وفي انتظار رسائلك ولك تحياتي وتحيات أم محمود وقبلات محمود وأحمد ولك قبلاتي.
= إبداع مارس ليس لك بها قصائد وصدر العدد الجديد من الشعر مكتوب عليه رئيس التحرير فتحي سعيد . ولا جديد في الحياة الثقافية !
= أرسلت لك صفحة من المساء بها خبر عن مسرحيتك الجديدة .. هل وصلتك ؟

#8 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 09:45 PM

ورسالة سادسة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 22/4/1989م
أخي الحبيب .. الشاعر الكبير حسين
تحياتي وموداتي
رمضان كريم .. كل سنة وانت طيب .. تقبل الله صومنا .. وغفر ذنوبنا . كيف حالك يا أخي الطيب .. وما هي أخبارك .. وأحوالك .. اليوم السبت 22/4 وصلتني رسالتك المؤرخة في 6/4 .. والحمد لله على أنك بخير .
وقد أخرجتني رسالتك من حالة الصمت التي عايشتها منذ بداية رمضان حتى الآن بأمر الطبيب .. والحمد لله على كل حال .. أسألك الدعاء يا أخي الطيب.
أتلفني التدخين تماما .. وتركني حطاما أعاني من الذبحة .. وبأمر الطبيب لزمت الفراش ومُنعت من الصوم لمدة أسبوع .. أنا الذي حددته بأسبوع .. رغم أن أوامر الأطباء كانت لآخر رمضان .. لكنني لم اطق الإفطار .. وأعيش على المسلوق .. والأكل بكمية صغيرة .. وطبعا .. لا تدخين .. ولا شاي .. ولا غيره .. بل ومُنعت من الكلام .. والقراءة .. والكتابة .. ويعلم الله بحالتي .. أسألك الدعاء.
إمساكية رمضان الثقافية جاءت خالية من اسم الدكتور صابر عبدالدايم يونس .. وطبعا مني أنا الاخر.
ومن الغربية تم اختيار شاعرة من الطالبات . تخطئ في الإملاء ! .. ما علينا ..
المؤسف أن شعراء الأقاليم سيلقون أشعارهم في قصر مهجور بشارع الموسكي لا يعرف طريقه أي متابع للحركة الثقافية .. بينما يلقي شعراء القاهرة قصائدهم في مقر الهيئة العامة للكتاب برملة بولاق ! .. شوف التحيز ! ومنه لله أبو دومة !
طبعا فاروق جويدة يغضب من النقد .. أمال ..أليس من كبار الشعراء .. فكيف يجرؤ شاعر صغير على نقده .. لكن هذا أمر لا يهمني طبعا. ولعلمك خسارة فيه الصفحات العشر التي كتبتها عن مسرحيته.
بالنسبة لما ذكرته حول أحمد شوقي . التواريخ التي ذكرتها في النموذج المرسل إليك نقلت بدقة من المراجع المشار إليها بعد أن تأكدت منها في أكثر من مصدر وهناك خلاف في تاريخ الميلاد .. وقد أثبت ما اتفق عليه الكل .. أما بخصوص مؤلفاته فتذكرتها كلها ولكن فاتني الإشارة إلى الشوقيات المجهولة للسربوني .. وسأضيف هذه المعلومة ولك شكري .
وأنا سعيد بمتابعتك واهتمامك .. وان شاء الله عند حضورك سأسلمك الأصول بعد كتابتها على الآلة الكاتبة لمراجعتها .. وابداء الرأي .. والله الموفق.. وأنا أكتب الآن في حرف الجيم .. ونسألك الدعاء.
القصيدة جيدة .. وسأرسلها الآن إلى مجلة الشعر وحتى الآن لم يعلن عن رئيس تحريرها الجديد.
لن أتمكن من الدردشة معك أكثر من هذا .. الآن ..فأنا متعب وملازم الفراش .. للظروف التي حكيتها لك .. فمعذرة يا أخي الطيب ..
وسأكتب لك فور تحسن الأحوال .. وأرجو أن تطمئن .. والحمد لله .. كل سنة وانت طيب ..
لك تحياتي وتحيات أم محمود وقبلات محمود وأحمد .. ودمت لنا

#9 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 09:50 PM

ورسالة سابعة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 29/12/1989م
أخي الحبيب الشاعر الكبير حسين
قبلاتي واشواقي
.. الحمد لله تحسنت الأحوال بعض الشيء .. ونسألك الدعاء. كيف حالك يا أخي الطيب .. ولماذا تتأخر رسائلك علىّ هذه الأيام .. أيام اليمن أفضل ..!
.. شكرا جزيلا للأخ محمد شريف .. بارك الله فيكما وأبلغه سلامي وشكري .
.. مبروك انتقالك إلى مدرسة السادات بديرب نجم .. وإن كانت ثانوية البنات أحسن .. حاجة تفتح النفس ! عموما لا بأس وهي فرصة لمراقبة محمد .. له ولإخوته قبلاتنا .. وسلامنا للأخت الفاضلة أم محمد .. ولا أعرف متى تزورنا وهي معك .
نسأل الله أن يوفقك وأن يكلل مسعاك بالنجاح .. ولا تنسى إخباري بموعد المناقشة .
.. ديواني " العهد " موجود كما تعرف في سلسلة المواهب .. وأنت تعرف المعركة التي قامت بين الوزيروالدكتور الدسوقي .. لقد أخّرت طباعته .. والحمد لله علمت أنهما تصالحا .. فلعل الديوان يصدر في القريب .. وعليك أن تبحث هذا الأمر وتعرف الأخبار عند زيارتك للقاهرة ولا تحرمني من أفضالك يا أخي الكريم .. عودتني على هذا من قبل وأرجو ألا تحرمني من هذا الكرم ! ..
.. قال لي الشاعر يس الفيل أن الدكتور الدسوقي وعده بطباعة ديوانه ثم مجموعة قصصية ثم ديواني .. فلعله يصدق .. وقد تأخر الديوان كثيرا.. حتى أصبحت قصائده باهته .. يعني مستواها لا يعجبني الآن !.
المهم .. أنا سعيد بنشاط قصر ثقافتكم – وأرجو أن توطد علاقتك بهم .. وعلى فكرة تم اختيار بعض الأصدقاء في لجنة الإعداد لمؤتمر أدباء الاقاليم .. مثل جميل عبدالرحمن ودرويش الأسيوطي وصلاح اللقاني .. وأظن محمود كساب من طنطا .. وليتك تشارك في هذا .. وإن كان مكان المؤتمر لم يتحدد بعد .
.. متى يناقش ديوانك ؟ .. وهل هي مقصورة على أدباء الشرقية فقط .
.. انتهيت من الجزء الأول من الموسوعة .. وبقيت المقدمة وبيني وبينك .. هي مشكلة .. أرجو أن يوفقني الله لكتابتها .. دعواتك ..
.. أرجو أن أراك لتطلع على ما أنجزته من الموسوعة ولتزودني برأيك وملاحظاتك.
.. ثم قل لي .. ما رأيك في حجازي غريب .. لم أعثر له على شعر في الدوريات .. وقد زودني ببعض قصائده .. ووجدتها سيئة للغاية .. فما هي حكايته ؟!
..ثم ان الديوان ماستر .. والموسوعة لا تهتم بالماستر ما لم يكن للشاعر قصائد منشورة في الدوريات وإلا أصبح الأمر فوضى ..
.. وصلتني أمس رسالة منك مكتوبة في سبتمبر!! .. أما زلت على عادتك القديمة .. تكتب الرسائل وتنسى إرسالها!! . طبعا أضفت إلى الموسوعة الشاعر عبدالرحمن بدوي ..أما عبدالعزيز مطر فلم أكتب عنه .. وعموما لم اصل بعد إلى حرف العين . يعني أمامنا فرصة لمعرفة بياناته. ولعلك تساعدني في هذا .. وأرجو أن تقدم لي يد المساعدة بخصوص شعراء الشرقية .. وما تعرف عن بقية الشعراء .. والجزء الأول ينتهي بحرف الطاء . وأرجو أن أعرف منك طريقة تقديمها للهيئة .. هل أرسل الأصل أم أصورها وأرسل الصورة !
.. وبهذه المناسبة .. هل لديك أشعار للشاعر أحمد العاصي .. لقد بحثت كثيرا عن نموذج واحد له فلم أجد .. وأرجو أن تساعدني في الحصول على عدة أبيات له تكتب مع المعلومات الخاصة به ولك شكري .
.. ونفس الشيء بالنسبة لشاعر آخر اسمه احمد الحملاوي ! مؤكد عندك ما يفيد عنهما .. وأيضا قصائد لهما!
.. كتبت قصيدة جديدة .. أظنها جيدة .. وهي في انتظارك .. وقد كتب لي الدكتور صابر عبدالدايم يونس بأنه سيزورني معك في القريب .. وأرجو ألا تتأخرا فما عودتماني على نسياني كل تلك المدة.
.. معرض الكتاب الشهر القادم .. فلعلهم يتذكروننا .. العادة أنهم يهتمون بشعراء القاهرة فقط !
.. لعميد الأدب العربي طه حسين قصائد كثيرة نشرتها له الدوريات .. لذا أدرجته في الموسوعة . فما رأيك ؟
.. أرجو أن تكتب لأحبابك فهم يسألون عنك باستمرار ولا أعرف لماذا لا تكتب لهم كما كنت .. الأخ حلمي القاعود .. أحمد زلط .. وهما يبعثان لك بتحياتهما.
.. زارني يوم الخميس الماضي الدكتور أحمد مستجير .. ويوم الجمعة الشاعر ابراهيم عيسى واليوم الشاعر يس الفيل . ومحمد السبع شاعر شاب من قطور غربية .
.. تحياتي وتحيات أم محمود للأسرة كلها .. وقبلاتنا لمحمد وأحمد وسامية وعلي وفاتن .. وأرجو أن أراك في القريب ولك قبلاتي

#10 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 10:05 PM

ورسالة ثامنة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 26/2/1990م
أخي الحبيب .. الصديق الأثير .. حسين
قبلاتي وموداتي
الحمد لله أن رحلة العودة قد مرت بسلام .. ودون منغصات وآمل أن تسعدني بالزيارة في القريب. فلم أتحدث معك بكل ما في الرأس.
سعدت برأيك في الموسوعة .. ومثل هذ الأراء تحفز الإنسان على العمل .. ومواصلة الرحلة .. وآمل أن أبدأ في الجزء الثاني خلال الأيام القادمة .. وبالمناسبة .. أرجو بيانات وافية عن الشاعر عزت جاد .. الشاعر الذي كتب عنه الأخ صابر في كتابه. ولك مقدما شكري، وأرجو ألا تنسى.
بعد غد الأربعاء .. يقام في كفر الزيات ندوة لتكريم ومناقشة جمعة محمد جمعة .. وقد أخبرني أنه سيحضر هو والأخ حسني سيد لبيب. وإنشاء الله ألتقي بهما هناك في كفر الزيات .. أسألك الدعاء .. فأنا متعب جدا .. والقلب يقلقني هذه الأيام – منذ ثلاثة أيام – وأشعر بألم فظيع وربنا يستر..وسأحاول إن زاد الألم .. السفر إلى القاهرة لزيارة الدكتور محمد عطية مرة ثانية .. وكان في المرة الأولى قد منعني من التدخين .وأنا الآن أخفف من التدخين قدر الإمكان ! .. وربك موجود
لعلك قرأت إبداع .. لقد نشرت لي قصيدتي التي أسمعتها لك وأنت في صناديد الأسبوع الماضي .. وساعتها قلت لي إن القصيدة جيدة .
وقد كتبت هذه المقطوعة الصغيرة عن فكرة قصيدة للشاعر راجماتوف .. بعد أن أعجبتني الفكرة .. وحاولت صياغتها من جديد .. فكانت هذه القطعة التي أرفقها برسالتي وسأنتظر رأيك ..!
سلسلة كتاب الثقافة الجماهيرية .. ما رأيك فيها .. في الإمكان طباعة ديوان في هذه السلسلة .. فما رأيك .. صحيح الهيئة العامة للكتاب أفضل .. لكن تتأخر كثيرا في الطباعة .. وبيني وبينك .. أنا أفضل الهيئة .. وإن شاء الله أعدّ الديوان وأسلمه لك بعد الإنتهاء من مناقشة الدكتوراه.
كتبت كلمة صغيرة عن الشاعر عبدالمنعم الأنصاري .. رحمه الله .. وبإذن الله أرسلها إلى مجلة الشرق .. ولعلهم ينشرونها .. هل أرسلت لهم قصائدك ؟
والله ياحسين النفس مصدودة .. فعلا كما تقول .. ومتاعبي الصحية تجعلني أنام طيلة النهار .. وفي الليل أنام في منتصفه تماما .. وما كنت أفعل هذا إلا في الفجر .. يبدو أننا عجزنا فعلا .
أخبرني الأخ صابر عبدالدايم أن هناك ندوة في كلية اللغة العربية خلال مارس .. إن شاء الله نلتقي هناك .. وسوف نلتقي مرة أخرى في كفر الزيات .. فسوف تقام أمسية شعرية لكما .. وطبعا ستحضران إلى صناديد أولا ومنها سنسافر إلى كفر الزيات.
تحياتي وتحيات أم محمود .. وقبلات محمود وأحمد لكل أفراد العائلة .
ولك قبلاتي
= وصلتني رسالة من اتحاد الكتاب لحضور الانتخابات يوم 23/3 .. فهل ستذهب ؟
مفروض أن نذهب كلنا للوقوف إلى جوار الأصدقاء .. واثبات تواجدنا للكل ..حتى تكون لنا كلمة .. فما رأيك ؟
= مرسل لك القصيدة .. كما كتبتها بلا مراجعة .. ولا حتى اخترت لها الاسم .. وفي انتظار رأيك .

#11 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 10:14 PM

ورسالة تاسعة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 13/3/1990م

أخي الحبيب الصديق الشاعر حسين
قبلاتي وموداتي
كل عام وأنتم بخير .. رمضان على الأبواب .. نسأل الله أن يعيده عليكم وانتم ترفلون في حلل الصحة والعافية ..
كيف حالكم .. وماهي أخباركم .. لا أعرف هل سافرتم إلى كفر الزيات أم لا ؟ .. كان الأصدقاء قد أخبروني أنكم ستحضرون يوم الأربعاء 7/3 .. وطلبت منهم أن يتأكدوا من حضوركم ويتصلوا بي .. لكنهم لم يفعلوا .. ثم وصلتني رسالتك ولم تشر فيها إلى أنكم ستحضرون .. وحتى الآن لا أعرف هل حضرتم أم لا ؟ .. في نفس اليوم كانت هناك ندوة بكلية التربية بشبين الكوم .. دعيت إليها لكنني لم أذهب .. فقد أحسست بالإرهاق إثر وعكة قلبية مزعجة .. وقد مرّ عليّ الشاعران محجوب موسى ويس الفيل أثناء عودتهما من شبين وجلسا معي وأنا في الفراش لمدة ساعة .. الحمد لله الأحوال على ما يرام .. فاطمئن.
منذ قليل وصلتني دعوة من كلية اللغة العربية بالزقازيق لحضور مهرجان الربيع يوم السبت 17/3 وبإذن الله أحضر اللقاء .. ولعل ظروف الأخ إبراهيم لا تمنعه من مرافقتي بسيارته .. إن شاء الله أحضر .. وأسعد برؤيتك في عقر داركم – الزقازيق – وآمل أن تسمح لي بمغازلة فاتنات الشرقية .. فلهن سحر خاص .. وأعتذر لك مقدما عن هذه " البصبصة " !
كتبت رسالة للدكتور مصطفى صقر ...رغم أنني لا أعرفه.. شكرته على المذكرة التي أرسلها مع الأخ عبدالباسط – فلكم جميعا شكري – ولعلك تحضر المذكرات معك يوم مهرجان اللغة العربية.
سعدت بكتاب الدكتور صابر .. ولا أعرف كيف أشكر هذا الصديق الحميم !
لماذا لا تكتب كلمة عن هذا الكتاب وترسلها إلى مجلة عالم الكتاب .. إنها تنشر مثل هذه المقالات .. وليتك تفعل.
لماذا سحبت مجموعتك الشعرية من الهيئة .. كان الأفضل تركها .. عموما هناك سلسلة جديدة تصدرها الثقافة الجماهيرية يشرف عليها فؤاد قنديل .. ويقال أنها سلسلة جيدة .. وقد أبدى الأخ مفرح كريم استعداده لتقديم ديواني لهم .. وحتى الآن لم أكتب الديوان .. فما رأيك ؟
عموما .. رغبتي الأكيدة .. هي نشر ديوان لي بالهيئة .. والله الموفق .. ولعلك لا تنسى السؤال عن ديواني الموجود بسلسلة المواهب عند زيارتك للقاهرة .
عندكم الشاعر عزت جاد الذي كتب عنه الأخ صابر .. أرجو أن تزودني بمعلومات عنه كي أضمه للشعراء . وقد سلمت الأخ جمعة الجزء الأول وطلبت منه أن يسلمه للهيئة وأعتقد أنه فعل .. وسيزورني يوم الجمعة 16/3 وسأعرف منه ما حدث.
حتى الآن .. لم أبدأ في كتابة الجزء الثاني .. ويبدأ من العين .. حتى اللام .. قد يرجع هذا إلى الكسل .. وربما شدة البرد ليلا .. عموما ربنا يسهل .. دعواتك !
ماذا فعل الأخ أحمد زلط .. هل ناقش الرسالة .. وماذا حدث .. أرجو أن تطمئنني .. وإن شاء الله أكتب له على اليمن.
لم تقل لي ماذا ستفعل في انتخابات اتحاد الكتاب ؟ هل ستسافر أم لا ؟ .. من بين المرشحين أحمد سويلم ويسري العزب وعبدالعزيز شرف .. والأخير أدعو لإسقاطه .. فهو لا يهتم إلا بشعراء القاهرة وأحبابه فقط .. وقد أرسلت له قصيدة منذ عام تقريبا وبالبريد المسجل .. لكنه لم يسأل عني .. لذا أوصي بإسقاطه.
وصلتني رسالة من الأخ مصطفى رجب .. ومصطفى النجار .. وحلمي القاعود ووديع فلسطين وكلهم يهديك التحية .. ويسألون عنك .. وعن أخبارك.
عندكم الشعراء – عبدالمنعم الغرباوي - ، محمد عبدالمنعم الغرباوي ( هل هما شخصية واحدة !! )
محمد عواد من " أبو طوالة شرقية " .. عبدالمنعم قنديل .. هل تعرف أي شيء عنهم ؟
لم أكتب قصائد جديدة منذ مدة طويلة ... وإن كانت " العربي " قد أرسلت لي بالموافقة على نشر قصيدة لي ..والحمد لله على كل حال.
زودني بأخبارك .. ولك وللأسرة كلها تحياتي وتحيات أم محمود وقبلات محمود وأحمد..
وتحياتي للأصدقاء .. ولك قبلاتي

#12 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 December 2016 - 10:21 PM

ورسالة عاشرة من عبدالله السيد شرف
مؤرخة في 29/3/1991م
أخي الحبيب الصديق الأثير الدكتور حسين
قبلاتي وموداتي
كل عام وأنتم بخير – رمضان كريم .. ماهي أخبارك خلال شهر الصيام . أرجو أن تكون أحوالك – والأسرة – كلها على ما يرام .. وليتك تزودني بقصيدة جديدة لك كي تحرك ما سكن .. وإن شاء الله أسلمها لمجلة الرافعي .. وتنشر دون تأخير .. وأرجو أن أكتب قصيدة في القريب..
على فكرة . هل تدخل الباء على دون .. يعني تقول – بدون – لم أعثر على هذه الكلمة إلا في قصيدة نزار – وبدون أن أدري مددت له يدي – ما رأيك يا مولانا ؟
لو علمت بنيتك لأرسلت لك بموعد حضور الأستاذ جبريل .. وإن كنت بيني وبينك لم أعلم بزيارته إلا قبل حضوره بساعات .. من الأخ جمال حمزة .. قاص شاب .. طيب .. لماذا لا تحضرون في رمضان .. هي فرصة للإفطار معا .. ما رأيك ؟
سعدت برسالتك التي وصلتني أمس .. واطمأننت تماما لمعنى كلمة المعاصرة .. واسمح لي أن أعلق على هذه المسألة .. وطبعا سأرسل لك المقالة قبل أن أرسلها لأي جهة .. وقد استقر الرأي على إرسالها لمجلة الهلال كما أشرت علىّ . ولعلهم ينشرونها دون تأخير .. ولعلك تذكر أنني أرسلت لهم قصيدتي عن عبدالحكيم قاسم وحتى الآن لم تنشر ليتك تسأل عنها حين تزور القاهرة .
.. المقالة جاهزة .. لم يبق إلا التعليق على المعاصرة .. ثم ختام المقال .. وسوف أرسله لك بعد غد إن شاء الله
.. أنت غلطان يا دكتور حسين .. كان المفروض أن تصر على نشر الكتاب بكامله .. كان المفروض أن تتمسك بنشر ما كتبته عن علي منصور وعبدالصبور .. وكان المفروض أيضا أن تكتب العنوان ( البطل في المسرحية الشعرية المصرية " .
.. ما رأيك في ملاحظاتي تلك .. هل أنا على صواب أم على خطأ ؟! .. ولماذا حذفت هذه الصفحات ؟ .. ماالسبب في حذفها ؟!
.. أما استفساراتك فردها كالتالي :
.. علي منصور قابلني في معرض الكتاب .. ولم أره من يومها وكان وعدني بالزيارة لكنه لم يحضر .. ولا أعرف هل صدرت مسرحيته أم لآ .. وإن كنت سمعت من بعض الأصدقاء أنها صدرت .. ولم أتأكد من هذا وعنوانه هو .. القاهرة – عين شمس – 28 مكرر ش مبارك متفرع من شارع محمد رشاد .. وأرجو أن تبلغه تحياتي .. وإن شاء الله نلتقي جميعا في عيد الفطر .. وآمل ألا تعتذر وسأخفي الموعد حتى نسلم من الفضوليين .
.. يوم أن قابلت علي منصور في المعرض كان معه محمد يوسف .
.. محمد سعد بيومي لم يكتب لي من شهرين .. وقد كتبت له رسالة الآن .. وهو بخير .. أخبرني بهذا صديق صناديدي . كان في زيارتي أمس .
.. لو لم نكن في رمضان لحضرت أمسية دمياط .. وأمسية الثقافة الجماهيرية لأسعد بكم .. لكن السفر في رمضان مشكلة ياعمنا الطيب .. وقد أخبرتك أنني ألغيت حفلا لتكريمي كان مقررا له الغد 30/3 .. حرصا مني على عدم إجهاد الزملاء وأنتم في أولهم .. إذ لا بد من حضوركم حفل تكريمي .. وفي رمضان لا أحب أن أسبب لكم أي متاعب .
أين صدرت رواية " عسل الشمس " .. قرأت له قصة في عدد فبراير من المنتدى وبالعدد أيضا قصيدة لمفرح كريم . عموما فؤاد قنديل طيب وابن حلال .. قابلته في اتحاد الكتاب مرة واحدة .. ودخل قلبي .. ولعله ينشر ديواني في سلسلة أصوات ادبية .. والديوان جاهز .. هلاّ حدثته عن ديواني ..
أرجو ألا تنقطع عني رسائلك .. فأنا أحزن جدا لتأخر رسائلك علىّ . الحمد لله الأحوال على ما يرام .. وصحتي طيبة في رمضان ومعه الحمد والشكر
.. دعواتك يا أخي الطيب ...
لك وللأسرة كلها تحياتي وتحيات أم محمود وقبلات محمود وأحمد ..
وسلامي للأحبة صابر وأحمد زلط وكل أحبابك .
===

#13 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 11:43 AM


رسالة من الشاعر علي منصور
مؤرخة في 3 يناير 1988م
الأخ الصديق الشاعر / حسين علي محمد
تحية طيبة خالصة وبعد :
كل عام وأنت بخير بمناسبة العام الجديد.
وأتمنى أن تصلك رسالتي هذه وأنت على خير ما يرام . وأتمنى أن تكون رسالتي الأخيرة قد وصلتك وقد ضمنتها الجزء الثاني من " ماذا قالت اليمامة " .
تابعت مجلة إبداع المصرية حتى عدد أكتوبر 1987م. وكان لك بعدد سبتمبر 87 قصيدة " صرخة أولى " .. مرفق صورة منها.
أما بالنسبة لمجلة البيان فلم يصدر عدد ديسمبر 87 وربما يصدر مشتركا مع عدد يناير 88 الذي لم يصل المكتبات حتى تاريخ كتابة هذا الخطاب في 3/1
بالنسبة لمجلة مرآة الأمة، فمنذ 2 سبتمبر 87 لم ينشر الشاعر محمد يوسف لا لي ولا لك أي قصيدة وكنت قد قابلته قبل المربد وأخذ مني " مشاهد من سقوط صباح " وكذلك قصيدتان لي غير أن شيئا لم ينشر .وأنا حتى اليوم لم ألتق به منذ عودته من مربد هذا العام.
وأذكر أنه يطلب منك مراسلته وقد كتبت لك عنوانه ( المجلة ) في رسالتي السابقة .
حتى اليوم لم ألتق الناقد علي عبدالفتاح ولا أعرف كيف ألتق به . وربما أسأل الشاعر محمد يوسف عنه.
من أخباري – نشر لي الروائي جمال الغيطاني في صفحة الأدب بأخبار الأربعاء قصيدة " أسفلت " وهي مقطع من قصيدة " عزف منفرد أمام المرآة " .. وأظن أنني أرسلت بها إليك مع مجموعة القصائد التي بعثت بها إليك بالشرقية.
مجلة الهلال ومجة القاهرة لم اعد أراهما هنا في الكويت وإن كنت أبعث إليهما ببعض القصائد بين حين وآخر .
ومجلة الهلال تنشر في الربيع – غالبا عدد ابريل من كل عام – ملف خاص بالشعر فما رأيك تبعث لها بقصيدة أو قصيدتين .
كتبت إلى مجلة العربي عدة قصائد على مدار عام 1987 وقد ردّوا على بقبول ثلاث قصائد واعتذروا عن نشر ثلاث قصائد أخرى . لكن حتى هذا الشهر لم ينشروا واحدة من الثلاث قصائد الموافق على نشرهم.
أرسل إليك صورة من قصيدة " تقاطعات " آخر ما نشر لي الشاعر محمد يوسف في مجلة " مرآة الأمة " في 2سبتمبر/87 . وكنت قد كتبتها ما بين شهري يوليو وأغسطس 1987. وكان قد أعجب بها د. جابر عصفور وخاطب الأستاذ أبو المعاطي أبو النجا لنشرها في مجلة العربي غير أني لم أرسل بها إلى العربي حيث كان لي ثلاث قصائد قيد النشر لديهم .
أخي وصديقي الشاعر حسين علي محمد
من المقرر أن ينتهي عقد عملي في أول مايو القادم هنا في الكويت وهو يجدد بشكل تلقائي كل عام غير أنني لم أقرر حتى الآن هل أستمر عاما آخر أم أتقدم باستقالة. فالابتعاد عن الوطن شيء قاس وفظيع.
وعلى أية حال إذا قررت الاستقالة والسفر نهائيا لمصر سوف أبلغك ذلك في حينه.
مرة أخرى كل عام وأنت بخير.
وأخيرا أتمنى لك خالص التوفيق والسداد.
الصديق العزيز/ حسين علي محمد
كتبت إليك هذه الرسالة مساء 3/1/88، وفي الصباح وقبل أن أرسلها تحدثت مع الشاعر محمد يوسف وسألته إن كان وصله رسائل منك فأجاب بالنفي فأخبرته – عبر الهاتف – بعض أخبارك مثل طبع رسالة الماجستير في سلسلة أعلام العرب وكذلك انشغالك في انجاز رسالة الدكتوراه.
وأخبرني كذلك أن الناقد علي عبدالفتاح تولى الصفحة الثقافية في جريدة الرأي العام ووعدني بترتيب لقاء معه . كما أخبرني بأنه نشر قصيدتك " مشاهد من سقوط صباح " في جريدة المربد وتساءل أنه لم يرك هناك فأخبرته بانشغالك فدعا لنا جميعا في الغربة . وكذلك أخبرني أنه نشر لي قصيدتي المعنونة ب " قصيدتان " في جريدة المربد كذلك غير أنني لم أسأله إن كان لديه نسخة من الجريدة أم لا وربما أسأله عن ذلك لاحقا.
بعد ذلك جاءتني رسالتك الكريمة فأسعدتني كثيرا جدا.
أولا : شكرا على ملاحظاتك التي أبديتها حول " ماذا قالت اليمامة " وأنا أوافقك فيها تماما وأعترف لك أنني كنت أجهل ضرورة تسكين آخر مثنى ( عين ) في حالتي النصب والجر فشكرا لك . وبالفعل أدخلت التعديلات التي قلت بها على النص الأصلي لدي. وأتمنى أن أكون من بين مهنئيك حين حصولك على درجة الدكتوراه قريبا بإذن الله.
ثانيا : ليس عندي محاولات أخرى في المسرحية الشعرية وأتمنى أن أعاود المحاولة في يوم ما . وأتمنى كذلك أن أراسل الشاعر عبدالله السيد شرف فأنا أكن له اعزازا كبيرا مما قرأت له وعنه وأتمنى أن أراه وألتقي به.
ثالثا : سوف أسأل الصديق محمد يوسف عن " شجرة الدر " وفي خطاب قادم سأوافيك بما يجد من أخبار فإلى لقاء.

#14 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 11:49 AM

ورسالة أخرى من الشاعر علي منصور
مؤرخة في 20/2/1990م
أخي وصديقي العزيز الشاعر الدكتور : حسين علي محمد
تحية طيبة مباركة .. وبعد
.. فقد وصلتني رسالتك أخيرا، ولله الحمد أن وصلتني وطمأنتني عليك.
كنت أتمنى أن أتلقى خبر انتهاءك من مناقشة الرسالة، فأنا أدرى ما يسببه تعلق هذه الأمور من قلق وعبء نفسي، خاصة إذا لم يكن هناك مبرر حقيقي أو أمر يتوقف عليك أنت إنجازه.. المهم لا تنساق للقلق، وقريبا بإذن الله تُزف إليك التهاني من كل الأحباء والمخلصين، من يدري ربما تصلك هذه الرسالة كي تضمني في موكب المهنئين. لا بأس، فات الكثير جدا ولم يبق سوى أقل القليل.
.. أتمنى أن أقرأ احدى قصائدك الثلاث الجديدة، متمنيا كذلك نشرها لك هنا بالكويت إن شاء الله. كما أتمنى أن أقرأ بعض رباعياتك فأنت لم ترسلها لي من قبل، ولم تشر إليها سابقا.
.. قرأت قصيدتك " أطياف " في هلال يناير 90، وأظنها واحدة من رباعياتك تلك.
.. أسعدني كثيرا نشاطك الوفير خلال الشهور الماضية من إحياء أمسيات تمنيت لو حالفني الحظ حضورها، ونشر العديد من أعمالك بالثقافة الأسبوعية والهلال والمنتدى وغيرها..
.. كنت قد أرسلت إلى المنتدى قصيدة بعنوان " دالتان " ولم أتلق منهم ردا كما لم تتح لي فرصة الاطلاع على أي عدد منها حتى الآن.
.. بخصوص مقدمة المجموعة " الفقراء ينهزمون في تجربة العشق " أرجو ألا تشغل نفسك بها. طالما أنها لن تقدم لهيئة الكتاب.
.. فأنا حقيقة لا أحبذ هذا التقديم وكل ما كنت أسعى له عند د. جابر عصفور وعندك لم يكن سوى استجابة لشرط وضعته هيئة الكتاب خاص بسلسلة " اشراقات أدبية " سعيا منها لتنشيط الحركة النقدية لتواكب الحركة الإبداعية، وحيث أن الأمر هو كذلك فقد كان على الهيئة – التي وضعت مثل هذا الشرط وهو جيد – كان عليها أن تكرس عددا من النقاد للقيام بهذه المهمة بدلا من أن تطلب من كل مبدع أن يجري خلف ناقد ما يستكتبه مكرسة بذلك أسوأ علاقات أدبية بين المثقفين ألا وهي الشللية والمحاباة والمجاملة. وطالما أن السيد محمود العزب أخبرك بأن المجموعة سوف تُعامل كما لو كانت تقدم للمرة الأولى فلا داعي لتقديمها، وبالتالي فلا داعي لكتابة مقدمة لها، ولندخر هذا الجهد حاليا إلى أن يتم طبعها ومن ثم تصير قابلة للتناول النقدي عبر الدوريات أو الندوات.
لهذا فانا أود حاليا أن أنشرها على نفقتي الخاصة بحجمها الذي لديك ( تقريبا إحدى وعشرون قصيدة )، فهل أثقل عليك بتولي هذه المهمة . هل لديك بعض الوقت لمباشرة طبعها في حدود مائة صفحة من القطع الصغير، 1000 نسخة.
إذا كان في امكانك ذلك أخبرني دون حرج. وفي حالة الموافقة أرسل إليك المبلغ المطلوب على الفور.
إنني أود بهذا التخلص من مثل هذه المجموعة المشؤومة. فإنها تقف عثرة كؤود في طريق قصائدي الجديدة، كما أنها كلما تأخر نشرها، كلما ألحقت بي ظلما كبيرا، وأخشى إن مر عليها منتصف هذا العام دون نشرها فقد أتراجع عن ذلك للأبد !!
.. من ناحية فأنا لا أدري متى سأعود هذا العام، ربما في عيد الفطر وربما في عيد الأضحى . وربما إذا عدت في أي من العيدين فسأرجع لإكمال العام هنا إلى آخر ديسمبر 90 قبل العودة النهائية .. لهذا أتمنى أن أجده مطبوعا خلال إحدى إجازاتي تلك التي قد تكون قصيرة فهل أثقل عليك بمثل هذا الأمر !! .. أرجو أن تجيبني دون حرج بالمرة ..
أما إذا وافقت فأخبرني على أي بنك أرسل إليك المبلغ المطلوب وغير عنوان المجموعة إلى " الخروج من الدهشة " ودع القصائد بترتيبها كما هي مرتبة في الفهرس ولا تنسى ترقيم الصفحات في النسخة التي لديك لأنني نسيت ذلك.
أخيرا تقبل تحياتي وبالغ تقديري. ودمت لي

#15 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 11:59 AM

ورسالة ثالثة من الشاعر علي منصور
مؤرخة في 11/4/1990م
أخي وصديقي العزيز الدكتور حسين علي محمد
تحية طيبة مباركة . وبعد
كل عام وأنت طيب أيها الصديق العزيز، والأسرة الكريمة بخير وعلى ما يرام، كل عام وأنتم جميعا طيبون بمناسبة عيد الفطر المبارك، أعاده الله عليكم وعلى المسلمين وسائر البشر بالخير واليمن والبركات.
وصلتني رسالتك الأخيرة، وتأثرت كثيرا لما أصابك من احباط وتأزُّم .
تلك يا صديقي أحد الآثار الجانبية الضارة للسفر !!
نعم، بعد غيبة طويلة عن الوطن . نعود فإذا به غير ما عهدناه !!
ولست أدري لماذا نتوهم ثبات ما لا يثبت .. كيف نتوهم أن نجد كل شيء – بعد خمس سنوات – كما هو !! وكيف نطلب ذلك !!
وهل يا ترى لو لم نتغيب عنه هذه السنوات الخمس كنا سوف نصطدم بما صار يعج به من سلوكيات وأخلاق جديدة !!
بل هل كنا سنشعر أساسا بأن تغيرا قد حدث في السلوكيات والأخلاق ؟!
أم أننا كنا سنشكل أحد الخيوط في النسيج الجديد !!
.. انظر معي إلى هذه المفارقة ! وتعجب !
في ابتعادنا عن الوطن يصاب المرء بالاكتئاب والحزن حينما يقرأ عن انعقاد مؤتمر أدباء الأقاليم واغترابه عن الوطن يحول بينه وبين المشاركة فيه .
ثم حينما يكون بين يدي الوطن، يصيبه اكتئاب ما !! قد يكون غالبا حين الامعان فيه . غير مبرر !! فيحول بينه وبين المشاركة في المؤتمر !!!
هل أدمنا الاكتئاب !!
هل هناك دائما ما يدعو للاكتئاب !!
.. على أي حال فأنا أدرك أن وراء حالتك النفسية السيئة تلك سبب رئيسي وأسباب أخرى فرعية، أما الرئيسي فهو التسويف الغير مقنع للمناقشة، أعني مناقشة رسالة الدكتوراه هذا إلى جانب الاصطدام بما يوحي بأن الجدية والانتاجية هي آخر ما يلفت الانتباه وآخر ما يدعو إلى التقدير .. في حين تتقدم النفعية لتحتل المراتب الأولى في الاهتمام والإجازة !!!
إذا كان هذا هو الواقع المر للأسف، فهل الاحباط هو السلاح الوحيد الذي لم يعد سواه كي يشهر في مواجهاتنا تلك ؟!!
لا بأس ياصديقي
ربما " طاقة القدر " تكمن
في كبوتك
ربما خلف تل المرارة يبدأ هديُ الصراط
ربما تصهل الروح فيك على بُعد خطوة
ربما عندها تتعلم كيف ترى، ربما ..
فتمد
لهذي
المجرة
نحو
الفؤاد
البساط
ربما تبدأ الآن براريك تمطرها زقو عصفورة ضاجة بالنشاط
ربما يهتدي لحضورك دفء البشاشة
ربما يحتذيك شجر
ربما ضمة تشتهيك
ربما حين يفجؤها فيضانك تنداح
نشوتها
ويزغرد ملء العناق شباط !
ما رايك، هذا مقطع بعنوان ( ربما ) من قصيدة " قصائد صغيرة من ألبوم الولد الحزين " وجدت لساني يلهج به وأنا اكتب إليك .
أتمنى أن تكون رسالتك القادمة أكثر اشراقا وأملا واقبالا على الحياة ! تلك الجميلة ابنة الكلب الحياة !!!
أما بخصوص الديوان فلا تشغل بالك به، ودعه إلى أن يقضي الله فيه أمرا كان مفعولا. فقط أود لو أرسلت لي قصيدتين منه ينقصاني هنا وهما " الأرض تدور في جمجمة بن منصور " , " تجوال في المدينة "
.. أما جديد أخباري، فلا شيء لافت !!
مجرد قصائد صغيرة هي " كيمياء الذنب " نشرت في الوطن
و " يقين الظن " أرسلها لمجلة القاهرة
و " ربما .. "
و " برتقال الخجل "
و " صراخ "
وقد أرسلت القصائد الأربع ل " أدب ونقد " تحت عنوان قصائد صغيرة من البوم الولد الحزين .
وصلني عدد شتاء 1990 من مجلة شئون أدبية الاماراتية . وكنت أرسلت اليهم " ديناميكا الأبيض " واخبروني باحالتها للقراءة.
كذا تلقيت من مجلة العرب خطاب قبول قصيدة " دالتان " للنشر .
.. الصديق علي عبدالفتاح نشر لي قصيدة " أرجوحة التقلص " بالرأي العام وكنت كتبتها في ديسمبر الماضي .
والصديق زكريا عبدالجواد نشر قصيدة " تأملات في وجه ملائكي " للأخ عبدالله السيد شرف وكنت سلمتها له مع قصيدتك المهداه إلى تمثال أحمد عرابي بميدان الزقازيق والتي نشرت كذلك في الهدف.
.. أقيم هنا معرضا للكتاب المصري شاركت فيه هيئة الكتاب وعدد من الدور المصرية في فندق ريجنس بالاس وكانت فرصة للاطلاع على الاصدارات الجديدة .
.. أخيرا يا صديقي أرجو أن تواصل التواصل مع كل الأصدقاء .. ولا تستسلم للقنوط والاحباط والكسل .. وصدقني يا عزيزي .. هذا الخطاب الذي أكتبه لك أكتبه لي ايضا.
مع خالص الحب والود.

#16 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 12:20 PM

رسالة من الأديب حسني سيد لبيب
مؤرخة في 2/6/1975م
الأخ الأديب الأستاذ / حسين
تحية المودة والتقدير ..
انقطعت عني رسائلك الرقيقة فترة غير قصيرة .. وأخيرا قرأت كلماتك العذبة في رسالتك المؤرخة في 26/5/1975م وفيها تعتب علىّ عدم الرد على رسائلك. وأنا مظلوم معك، فقبل هذه الرسالة وصلتني رسالة سابقة في 3/4 وكتبت ردي عليها في 17/4 ولم أتلق سوى رسالة العتاب هذه. وأنا حريص على رسائل الأصدقاء وأعتبرها باقات ورد تعطر أيامي وتزين غرفتي.
وبخصوص عدد مايو من مجلة ( الأديب ) .. فقد نشر لك في باب ( بريد الأديب ) تحت عنوان ( من حسين علي محمد ) أربع رسائل تحمل العناوين : إلى الأستاذ محمد عبدالغني حسن .. مذكراتهم وذكرياتهم .. إلى الأستاذ البير أديب ..إلى الشاعر خليل جرجس خليل .. وفي رسالتك الأخيرة أشكر لك ذكر اسمي. كما نشر لك ص 64من نفس العدد في باب ( برقيات أدبية ) الخبر التالي : " انتهى حسين علي محمد من كتابة دراسة بعنوان " أدب ابراهيم المصري " وهي دراسة نصية في خمس مجموعات قصصية للكاتب الكبير إبراهيم المصري ) وأرجو أن تسمح لي الظروف بالاطلاع عليها.
أما النشر في الأديب فيشترط فيه كتابة المادة الأدبية على الآلة الكاتبة، وأعتقد أنه يمكن الاستغناء عن هذا الشرط إذا كان الخط واضحا. والأستاذ البير أديب يعامل الأدباء على قدم المساواة, وقد أثبت ذلك حقا في معاملته، وفيما تراه منشورا في أعداد الأديب حيث يضع جودة المادة الأدبية وقيمتها الفنية فوق كل اعتبار. وهذا شيء محمود ويستحق كل تقدير واكبار.
أما عن ( الثقافة الأسبوعية ) فالأعداد التي اشتريتها غير منتظمة وفي هذه الأعداد لم يتصادف وجود اسمك أو اسمي للأسف، وأرجو أن أحقق رغبتك في نشر ( الخواطر القصيرة ) كما طلبت في صوت الشرق الغراء. كما أرجو أن يطالعني الجديد من انتاجك على صفحات " الإخاء " الغراء.
وأنا أكتب هذه السطور، وقع بصري على ذكرك لرسالتي المؤرخة 17/4 وهذا يدل على وصول رسالتي الأخيرة التي ظننت في أول الرسالة ضياعها في البريد . وأوافقك أن الشعر الذي ينشر في " الإخاء " رديء وضعيف . مع أن الشعر الجيد كثير، ويعاني من أزمة عدم وجود فرصة للنشر.
مرة أخرى .. أكرر الدعوة لك مخلصا للقائك، ويا حبذا لو أحضرت معك بعض كتاباتك ، وسأسعد بلقائك.. وأهلا بك في أي وقت تشاء.
مع أزكى التحية .. وعاطر السلام

#17 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 12:26 PM

ورسالة ثانية من الأديب حسني سيد لبيب
مؤرخة في 19/1/1976م
الاخ الأديب حسين علي محمد
تحية المودة والتقدير
وصلتني رسالتك الرقيقة، ولم تشر فيها إلى رسالتي المؤرخة في 5/1/1976م ..أرجو ألا تضل طريقها إليك.
بخصوص مقابلتك للأستاذ خليل جرجس خليل، فأشكرك على تبليغي بالرسالة، وأعتزم زيارته بإذن الله في أقرب فرصة. وقد أرسلت رسالة إلى الشاعر السوري مصطفى النجار منذ أيام . وبخصوص الرباوي ، قيثارة المغرب، فهو يهدي لك تحياته، وعنوانه الآن : ( محمد علي الرباوي – مجموعة مدارس العيون – اقليم وجدة – المغرب ) فأرجو أن تعنون خطاباتك على هذا العنوان.
وأنا في انتظار وترقب لعطائك الشعري السخي .. كذا، أتمنى أن أقرأ ديوان العلائي بعد نشره بإذن الله. وقد أعجبتني السطور الأولى من قصيدة ( لماذا تظل العصافير تشدو ؟ ) .. لما تتسم به من رقة ورهافة حس .. وأنا مؤمن أن مجال إبداعك هو الشعر .. وأرجو ألا يصرفك عنه أي شاغل . ولي محاولة شعرية أرفقها مع رسالتي ، لتقول رأيك فيها .. مع ايماني بأن حلبة الشعر ليست لي، ولكن الخاطر يهجس أحيانا بعدة أبيات ..وفي هذه المرة ألهمتني خطيبتي ...
مع خالص تحياتي

#18 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 12:32 PM

ورسالة ثالثة من الأديب حسني سيد لبيب
مؤرخة في 3/2/1985م
أخي الشاعر المبدع حسين علي محمد
تحية المودة والتقدير
خالص التهنئة بصدور القافلة الجديدة . ألف مبروك . وإني أرتجيها لمستقبل واعد، لتكون مصباحا هاديا . وكل أملي أن تثابر، لأن العبرة في الاستمرار، والتغلب على الصعوبات والعقبات. والمثل المحتذي، أستاذ الصحافة الأدبية، ألبير أديب، ومجلته ( الأديب ).
أرجو للمجلة الوليدة كل خير وازدهار. وأن تكون علامة بارزة في تاريخ الصحافة المصرية . وأن خطوتك الثانية هذه، بعد ( أصوات )، لتؤكد أنك تتطور وتتقدم في طريق النجاح دائما، وبإذن الله.
همسة في أذنك، مزيدا من المراجعة قبل الطبع، فالأخطاء المطبعية لاحظتها في أكثر من موضع.. بعض الفقرات لا يستطيع القارئ أن يتبين معانيها، لنسيان طبع جملة أو بضع كلمات .. علاوة على الخطأ في طبع بعض الكلمات.
.. عنوان الصديق رستم كيلاني هو :
( 7 شارع الحديقة – جاردن سيتي – القاهرة )
وآسف لتأخير الرد.
وبالمناسبة، مساء أمس، حلمت بأن رستم أهداني كتابه الجديد واسمه ( شكرا لكم ) .. ولعل العنوان اشارة إلى شخصه المثالي، والذي يواجه الكل بكلمة الشكر، والكلمة الطيبة.
سلامي لكل الأصدقاء والزملاء .. وللأسرة الكريمة كل خير وسعادة.
ملحوظة : لدي قصة للقاص المغربي المصطفى اجماهيري، إذا كان لديك رغبة في نشرها ، فاكتب لي لأبعث بها إليك وشكرا

#19 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 12:38 PM

ورسالة رابعة من الأديب حسني سيد لبيب
مؤرخة في 24/8/1989م

أخي العزيز الأديب الأستاذ حسين علي محمد
تحية المودة والتقدير
وصلتني رسالتك الكريمة المؤرخة في 15/8 وأشكر لك سؤالك عن أخيك، الذي يذكرك دائما بالخير. فأنت مثال نادر للصديق الوفي، في زمن عزّ فيه الوفاء .
أما عن رسالتك التي كتبتها بعد لقاء صناديد، فللأسف لم تصلني . فقط وصلتني رسالة واحدة قبل هذه مؤرخة في 4/7 وأرجأت الرد عليها لحين لقائك في عيد الأضحى عند عبدالله شرف . ولم أتمكن من الحضور لعدة أسباب، أهمها اضطراب حالتي الصحية، نتيجة التهاب الجيوب الأنفية، واستسلمت لعلاج متواصل قرابة الشهر، واكتشفت أن هذا العلاج مسكن فقط ! فما أن أنهيت الجرعات المقررة حتى عاد لي ذلك الصداع الرهيب والزغللة في العين وحالة عدم التركيز ! . وقاك الله شر الأمراض .
واني أنوي – بإذن الله – زيارة الأخ عبدالله شرف يوم الجمعة الموافق أول سبتمبر 89م ولعلي أحظى بلقائك عنده.
تسألني عن المجلة التي تشبه ( الأديب )، كالواحة الظليلة – على حد قولك – وللأسف لم أعثر على مثل هذه المجلة. وإن عثرت عليها فقل لي : ما اسمها؟ . كنا نحس أن ( الأديب ) ملكا لنا، تنشر خواطرنا وأحاسيسنا وإبداعاتنا، نصول ونجول، وصاحبها سعيد أن مجلته مفتوحة من الغلاف إلى الغلاف لكل عاشق للكلمة الأدبية . أما أغلب المجلات الأدبية، فإما أنها مجلات إعلامية تخضع لوزارات وهيئات حكومية، وقواعد صارمة لا تتعلق أبدا بحرية الأديب .. أو مجلات حزبية تطبعها الميول السياسية والأيدولوجيات .. أو مجلات تستميل الأديب المبدع، لكن امكانيات النشر محدودة .. أو مجلات في مستوى مجلة (الأديب )، لكنها تراعي ألا تنشر للأديب كل سنة سوى مرة واحدة أو مرتين لاتاحة الفرصة للجميع ! فانظر يا أخي وتدبر، وقل لي رأيك ؟
آخر أخباري الأدبية : انتهيت منذ أيام من كتابة رواية للأطفال عنوانها ( بدايات جديدة )، استغرقت زمنا يقدر بعامين .. وتحوي 18 فصلا . وهي التجربة الأولى للكتابة الروائية للأطفال، وأشهد أنها أصعب بكثير من الكتابة للكبار. وقد أشركت ابني أحمد وابنتي ايمان ( 9 سنوات، 8 سنوات ) .. لأعرف مدى قدرتي على لفت أنظار الصغار- كما أكتب حاليا قصة قصيرة عنوانها ( مدينة الأبراج الخمسة ) . وآمل أن أستكمل رواية – للكبار – بدأتها منذ فترة عن مجتمع الستينيات .
آخر ما نشر لي قصة في جريدة ( آخبار دمياط ) وثانية في مجلة ( الفيصل ) السعودية .
أما مقالتك عني، فيبدو أنك أرسلتها إلى جريدة ( الرأي العام )، وإلى ( الثقافة الأسبوعية ) .. كما حدثتني في رسائلك . وإذا ما نشر لي شيء ، فإن الشاعر الحبيب مصطفى النجار يسرع بارساله إلىّ .
وإلى لقاء الجمعة إن شاء الله في صناديد، لك وللأسرة الكريمة تحياتي وموداتي .. وإلى الدكتور صابر عبدالدايم والأستاذ أحمد زلط أزكى التحية والسلام .
وآمل أن تنتهي من مناقشة رسالة الدكتوراه، وتحقق ما تصبو إليه إن شاء الله.

#20 مجدى محمود جعفر

مجدى محمود جعفر

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 480 المشاركات:

تاريخ المشاركة 09 December 2016 - 12:49 PM

ورسالة خامسة من الأديب حسني سيد لبيب
مؤرخة في 8/3/1990م

الصديق العزيز حسين علي محمد
تحية المودة والتقدير
كما وعدتك، أرسلت مجموعتي القصصية ( كلمات حب في الدفتر ) إليك منذ ثلاثة أيام – بالبريد المسجل – واليوم سهرت أنسخ مقالتك النقدية عن القصة ( كلمات حب في الدفتر )، بناء على طلبك .
ولعلك في قراءة ثانية عام 90 للقصة، قد تقارن بين ما كتبته عام 77 وما كتبته عام 90 .. بفارق 13 سنة.
وإني إذ اشكر لك مبادرتك الكريمة، للكتابة عن المجموعة، فإن ذلك يعد امتدادا لموداتك. وإني لأرجو أن يوفقك الله في الكتابة عنها، من نقد منزه عن الغرض، كعهدي بك دائما .. كما أشكرك على الكتابة عن مجموعتي ( أحدثكم عن نفسي ) .. ومقالتك جيدة وطيبة .. إلا أنك في تقديمك لي ، قلت أنني أصبحت ( مديرا لشركة الحديد والصلب ) .. أي رئيس مجلس إدارة ! .. وأنا واحد من المديرين، ولست مديرا للشركة كلها، أشغل وظيفة ( مدير إدارة الصيانة الكهربائية ) بقطاع الدرفلة على البارد . هذه نقطة .. أما الثانية، فعن مقالتك النقدية المنشورة في ( صوت الشرق ) .. واشارتك اللغوية عن ( السر المكمون ) .. فأرجو أن تراجع القصة ثانية، فلربما صححت الخطأ بعد ذلك. والرأي لك .. أولا و أخيرا .. والمجموعة أتركها وديعة بين يديك. وعلى الله قصد السبيل.
صورتك التي أرسلتها، تسلمها مني الأخ جمعة محمد جمعة . وآخر ما نشر لي : مقالة عن ديوان ( تأملات في وجه ملائكي ) لعبدالله السيد شرف في ( الرأي العام الكويتية ) .. مع تحياتي وموداتي.




1 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين