ذهاب للمحتوى


صورة

شجاعة باسل


  • Please log in to reply
4 replies to this topic

#1 مريم فاقر

مريم فاقر

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • Pip
  • 7 المشاركات:

تاريخ المشاركة 06 July 2012 - 05:10 AM




راح يركض بسرعة حتى لايلحق به أحد ويكون أول تلميذ يصعد حافلة المدرسة مغادرا إلى بيته ..
رفع صوته وهو يلهث ملتفتًا إلى أقرانه من خلفه قائلا :
سأصعد قبلكم وأوصد الباب عليكم .
تعالت أصوات الأطفال من خلفه وهم يتوعدونه بالويل إن فعل ذلك .. ولكن !! ماكانت تهديداتهم إلا زيادة إصرارًا لباسل على تنفيذه لوعده .
وصل باسل إلى الحافلة .. ورفع قدمه بصعوبة ليصعد إليها .. كاد أن يلحق به أقرانه قبل أن يلحق قدمه الأخرى بالأولى .. فطوله لايتجاوز ارتفاع إطارات الحافلة إلا بقليل !!!
أمسك به سائق الحافلة العم إبراهيم وهو يؤنبه :
على رسلك ياباسل.. لم كل هذه العجلة ؟؟! كدت أن تسقط على وجهك .. لماذا لاأرى أختك أروى معك ؟!
لم يكترث باسل بمقولة العم إبراهيم ، بل أسرع ليوصد الباب كما وعد ..ألصق وجهه على زجاج النافذة وهو يضحك ..ثم راح يقفز ويصفق ليعبر عن انتصاره .
فتح العم إبراهيم باب الحافلة لبقية التلاميذ وهو يساعدهم على صعود الحافلة ، مطالبًا إياهم التزام الهدوء وترديد دعاء ركوب الحافلة .
عمُّت الفوضى للحظات بين مرح وجد .. تحركت الحافلة وبدأ الهدوء يرفرف ‘على أطفال روضة " السلام " .
لم يرق هذا الهدوء لباسل ! ولكن كيف يثير الفوضى حتى يحين وقت نزوله ؟! .

التمعت عينيه فجأة وضحك ضحكة صغيرة .. ثم أسرع إلى حقيبته ليخرج منها شيئًا وهو يخبئه !!
صرخت ليلى بأعلى صوتها حتى تجمد الأطفال من الخوف إلا باسل راح يضحك ويصفق مرة أخرى .
توقف العم إبراهيم : مابك ياليلى ؟؟!
قالت بصوت يرتجف من البكاء وهي تفرك عينيها : ألقى باسل بفأره علي .

التفت العم إبراهيم إلى باسل بعينين ملؤها الغضب قائلا : باسل كف عن أذية أصحابك ، أتحب أن يفعل بك أحد منهم ذلك ؟!
رد باسل بصوت ضعيف : كنت أداعبها ياعم ، أنا آسف ياليلى .. هل أخفتك ؟

ضحك العم إبراهيم من سذاجة سؤاله وأكمل سيره .
أثار موقف باسل الاضطراب في نفوس جميع الأطفال .. فراحت عبير تبكي لأنها لم تجد شطيرتها داخل الحقيبة وراحت تتهم باسل بأنه أخذ شطيرتها .. على الرغم من أنها كانت قد التهمتها أثناء وجبة الإفطار بالروضة !! بحث نبيل عن تفاحته هو أيضا ثم ارتفع صوته يتوعد باسل لأنه لاأحد سواه يجرؤ على اختطاف تفاحته ...


فجأة توقفت الحافلة تجمدت عينا العم إبراهيم وتحجرت الأجساد البريئة رعبًا !!!

دبابات الأعداء تعترض طريق حافلة الروضة !! لماذا ؟؟

قفز باسل من مقعده بقوة وهو يقول : لاتخافوا ياأصدقائي .. أمي قالت لي أنهم جبناء ويخافون حتى من الحجارة ..

وقبل أن يتحرك العم إبراهيم من مكانه لأنه لم يصدق باسل , كان باسل قد وضع حقيبته على أرض الحافلة ليقف عليها ومن ثم ليستطيع اللحاق بمقبض الباب .. وسرعان مـــا فتحه وقفز إلى الخارج ليرهب عدو الله بفأره الصغير .



سقطت دمعة من عيني أروى على آخر سطر دونته من ذكريات طفولة باسل .. أغلقت كتابها وفتحت الدرج لتدعه يستقر بجوار فأر باسل الصغير .
دخلت والدة أروى فجأة ! فأغلقت الدرج بسرعة ..
نظرت إليها والدتها .. أسرعت لترتمي في أحضان أمها تبكي .. ضمتها إلى صدرها ضمة حنونة وقبلت وجنتها .. نظرت إلى عينيها الحزينتين ..ثم قالت إنه ينتظرنا في نعيم الجنة منذ عشرة أعوام يا ابنتي .. وسنلحق به مهما طال الزمان إن شاء الله ..

تمت


قصة ( امرأة الواحدة بعد منتصف الليل ))

http://www.arabicsto...=text&tid=18447



أخيرا أدركت سر الفوضى في حجرتي ( من مدونتي )

http://maryamfaqer.wordpress.com/


#2 سعيد رمضان على

سعيد رمضان على

    عضو مميز

  • المشرفون
  • PipPipPipPip
  • 1257 المشاركات:

تاريخ المشاركة 07 July 2012 - 12:50 PM


الأخت مريم
مرحبا بك
عن القصة .. هي قصة للأطفال طبعا
لكن من البداية يؤكد السرد على اندفاعات باسل وحبه للظهور
هو يريد إن يكون متفردا ومختلفا .. وقد مات بسبب
ذلك .. وليس بسبب أي شعور بالوطنية ..
ولذا فالمعنى أو الهدف المراد توصيله ينقلب إلى عكسه


#3 د. محمد يوب

د. محمد يوب

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • Pip
  • 27 المشاركات:

تاريخ المشاركة 07 July 2012 - 07:35 PM

قصة مميزة بموضوعها القديم الجديد وبطريقة اشتغالها على تتبع الأحداث بحرفية عالية وتتبع ما تقدمه الشخصيات من أدوار في فضاء القصة.
مودتي

#4 مريم فاقر

مريم فاقر

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • Pip
  • 7 المشاركات:

تاريخ المشاركة 07 July 2012 - 10:01 PM

الأخ الكريم سعيد رمضان ،، شكرا لطرحك هذا الرأي ،، أحترمه ،، واعتبره من وجهة نظرك فقط ، فا لقصة تُدعى شجاعة باسل وليس وطنية باسل !! وأعتقد أن سن الروضة يمزج بين مرحه وقيم والديه وما يجمل من صفات قيادية ، والقصد مواجهتم لأنه يحمل الشجاعة والمبادرة وهذه من صفات القائد .اطمئن لم ينقلب شيء على عكسه ، دمت مبدعا.

شكرا لك


قصة ( امرأة الواحدة بعد منتصف الليل ))

http://www.arabicsto...=text&tid=18447



أخيرا أدركت سر الفوضى في حجرتي ( من مدونتي )

http://maryamfaqer.wordpress.com/


#5 مريم فاقر

مريم فاقر

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • Pip
  • 7 المشاركات:

تاريخ المشاركة 07 July 2012 - 10:12 PM


أخي الكريم الدكتور محمد ،، أشكر لك تعقيبك المتألق ،، وفعلا هذه القصة من الموضوعات القديمة وقد كتبتها قبل 10 سنوات تقريبا ، وفي نفس الوقت كما تفضلت مازال القلب ينزف من هذه المآسي .

دمت متألقا


قصة ( امرأة الواحدة بعد منتصف الليل ))

http://www.arabicsto...=text&tid=18447



أخيرا أدركت سر الفوضى في حجرتي ( من مدونتي )

http://maryamfaqer.wordpress.com/





0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين